“فيس بوك” يوجه ضربة قاضية للإعلام الإيراني

“فيس بوك” يوجه ضربة قاضية للإعلام الإيراني

أزال موقع فيس بوك أكثر من 500 صفحة، ومجوعة وحساب، تم تصنيفها بأنها ضمن مجموعة إعلامية إيرانية هدفها بث الدعاية السياسية والهجوم على دول الخليج العربي، وخاصة السعودية. وجاء في بيان نشرته إدارة “فيس بوك” اليوم الثلاثاء، أن ما لا يقل عن 513 حساب ومجموعة وصفحة عدمت إلى نشر المحتوى بلغات متعددة ومستهدفة فيها شعوب دولاً عدة…




المرشد الإيراني وخلفه شعار فيس بوك (أرشيف / دايلي بيست)


أزال موقع فيس بوك أكثر من 500 صفحة، ومجوعة وحساب، تم تصنيفها بأنها ضمن مجموعة إعلامية إيرانية هدفها بث الدعاية السياسية والهجوم على دول الخليج العربي، وخاصة السعودية.

وجاء في بيان نشرته إدارة “فيس بوك” اليوم الثلاثاء، أن ما لا يقل عن 513 حساب ومجموعة وصفحة عدمت إلى نشر المحتوى بلغات متعددة ومستهدفة فيها شعوب دولاً عدة في جنوب آسيا وشرق أفريقيا، وغرب أفريقيا.

وأكد البيان أن الشبكة التي اكتشفت، عمدت في أكثر من مرة إلى إعادة تدوير الرسائل السياسية للحكومة الإيرانية وبثها مجدداً على منصات أخرى على أنها تقارير منفصلة.

وقالت إدارة موقع فيس بوك: “عمدت الشبة الإيرانية إلى انتحال صفة أشخاص حقيقيين وكيانات إعلامية تبين جميعها أنها مزيفة، كما استخدموا عناوين جماعات سياسية ومنظمات إعلامية”.

وأضاف بيان الإدارة أن الشبكة المكتشفة “نشرت قصصاً إخبارية حُوِّرت كي تتضمن المحتوى التي تبغيه الحكومة الإيرانية عن عدد واسع من المواضيع، من بينها العقوبات المفروضة على إيران، والتوترات بين الهند وباكستان، بالإضافة إلى الصراعات الدائرة في سوريا والمعارك الجارية في اليمن، من دون نيسان مواضيع الإرهاب ودعم لنظرة الحكومة الإيرانية بما يخص الملف الفلسطيني، كما تناولت تلك الشبكة قضايا دينية إسلامية، ومواضيع السياسة الهندية إلى جانب الأزمة الأخيرة في فنزويلا”، وكل ذلك بحسب ما تراه الحكومة الإيرانية مناسباً.

ولفت البيان إلى أن الصفحات كانت تستهدف دولاً ومجتمعات عدة حول العالم، إلا أنها ركّزت بشكل أساسي على سكان اندونيسيا والهند والقارة الأفريقية، مغطية بالتالي ما لا يقل عن 15 دولة وعشرات اللغات، ويرى مركز “دي أف آر” للبحوث الرقمية أن الحجم لتلك العمليات يشير إلى أن هذه الشبكة لا بد أن تكون مدارة من قبل الحكومة الإيرانية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً