هيئة الأعمال الخيرية بعجمان ترصد 60 مليون درهم لحملتها الرمضانية 2019

هيئة الأعمال الخيرية بعجمان ترصد 60 مليون درهم لحملتها الرمضانية 2019

أعلنت هيئة الأعمال الخيرية في عجمان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس، عن إطلاق حملتها الرمضانية السنوية لهذا العام  تحت شعار “عطاؤكم سعادتهم “، إذ تستهدف هذا العام إنفاق  250 مليون درهم على جميع مشاريعها الخيرية المتنوعة التي تنفذها بنسبة زيادة عن العام الماضي 18%، مشيرة إلى أنها رصدت من هذا المبلغ 60 مليون درهم…




أعلنت هيئة الأعمال الخيرية في عجمان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته أمس، عن إطلاق حملتها الرمضانية السنوية لهذا العام تحت شعار “عطاؤكم سعادتهم “، إذ تستهدف هذا العام إنفاق 250 مليون درهم على جميع مشاريعها الخيرية المتنوعة التي تنفذها بنسبة زيادة عن العام الماضي 18%، مشيرة إلى أنها رصدت من هذا المبلغ 60 مليون درهم لتنفيذ مشاريع خيرية ومساعدات إنسانية خلال شهر رمضان الكريم بمعدل نمو 11% عن العام الماضي.

وأكدت الهيئة أنها وزعت الإنفاق المستهدف لمشاريع رمضان الموسمية على نحو 22،758،853 درهم دعما للأسر المتعففة من خلال مشروع زكاة المال، و4,676,488 درهم لمشروع افطار صائم ، 1,136,366 درهم لزكاة الفطر، ومبلغ 1,100,000 درهم لكسوة العيد، متوقعة أن تكون حصيلة المشاريع العامة خلال الحملة 22,833,128 درهم خصصت لمشروعات خيرية تستهدف المدارس والمساجد والابار والمراكز الصحية والرغيف الخيري وغيرها من المشاريع العامة ، بجانب 7,737,686 درهم لمشروع الايتام .

وتفصيلاً، قال رئيس مجلس الأمناء لهيئة الأعمال الخيرية، عضو المجلس الوطني الاتحادي، محمد بن عبد الله بن سلطان النعيمي :”أن حملة رمضان لهذا العام تخدم آلاف الأسر، إذ دأبت الهيئة منذ إنشائها إلى تقديم العديد من البرامج الخيرية والإنسانية، والمشاريع الموسمية التي تنفذ في شهر رمضان والأعياد، داعياً أصحاب الأيادي البيضاء والمقتدرين لدعم أعمال الخير التي تمثلها حملة ” عطاؤكم سعادتهم “من خلال التبرع وتقديم العون والمساعدة خاصة وأن لشهر رمضان الفضيل هذا العام ميزة إضافية حيث يأتي في عام التسامح، عام البذل والعطاء .

وأكد التزام ” هيئة الأعمال الخيرية “على تقديم العون والمساعدة إلى مختَلِف الفئات الضعيفة والمحتاجة داخل الدولة وخارجها استمراراً لنهج العطاء الذي غُرست بذوره الطيبة وأينعت ثماره في أرض زاد الخير ،مشيراً إلى أن الهيئة استطاعت في 2018 أن تدعم أكثر من 2600 مواطن من المتعففين.

وتابع: أن الهيئة قد أكملت المرحلة الأولى من مشروع تحسين ساحات ومداخل مساجد عجمان (عمار بيوت الله)، والتي تعنى بساحات ومداخل ومخارج المساجد، مشيراً إلى أن مكاتب الهيئة وعددها الحالي 18 مكتب موزعين في شتى أنحاء العالم تغطي أكثرَ من 16 دولة، فيما نجحت في جمع ما يربو على 211,187,203 درهم عبر 1,555 مشروع تم توزيعها على المستحقين وعددهم أكثر من مليون محتاج حول العالم في 2018.بالإضافة إلى استفادة 2,632 شخصاً من الأسر المواطنة المتعففة بما قيمته (4,004,105) درهم توزعت على مساعدات صيانة المنازل وتوزيع زكاة المال وتوصيل كهرباء والرعاية الصحية.
صندوق المحسنين

وأعلن الشيخ محمد بن عبد الله بن سلطان النعيمي أن حملة هذا العام ستكون مختلفة تماما عن سابقتها من الحملات، حيث سيتم فيها طرح أحد المبادرات الخيرية الجديدة وهي مبادرة “صندوق المحسنين”، مشيرا الى أن الهيئة كرست كوادرها البشرية لإنجاح المبادرة ، والتي تقوم فكرتها على إنشاء حساب باسم المحسن أو المؤسسة وفق فلسفة تعمل على توفير الدعم أثناء البحث عن المحتاج، بهدف تقديم العون للمحتاجين والأسر المتعففة خاصة من لديهم حالات مرضية حرجة لا يمكن لها الانتظار، مشيراً إلى أن آلية عمل الصندوق تتمثل في إيداع المحسن أو المؤسسة المبلغ الذي يخصصونه لدعم الفقراء في حسابهم بصندوق المحسنين لدى الهيئة، فيما يتم دراسة الحالات المحولة من خلال فريق البحث الاجتماعي المؤهل، وفي حال استحقاق الحالة للمساعدة يتم صرف المبلغ، مع ملاحظة توفير الوقت والجهد على المؤسسات والمحسنين، وتستهدف الحملة في النصف الأول من العام الجاري 20 اشتراكا من مؤسسات وافراد بمتوسط 300 ألف درهم لكل مشترك بمجموع كلي 6 ملايين درهم.

وعلى صعيد متصل أعلن خلال المؤتمر الصحفي عن إطلاق الهوية الجديدة للموقع الالكتروني للهيئة، والمواكب لتطلعات المحسنين والمتبرعين والعاملين، وفق أسس فنية حديثة ومبتكرة تخدم مصالح المتعاملين وتجعلهم على تواصل دائم بجانب الاطلاع على كل المستجدات من خلال الاطلاع على الموقع الجديد، او من خلال اجهزتهم النقالة.

من جانبه تحدث المدير التنفيذي في هيئة الأعمال الخيرية الدكتور خالد عبد الوهاب الخاجة إلى أبرز المشاريع المعتمدة في الهيئة والمصنفة بحسب الأهداف الإنسانية والتي حققت نتائج مذهلة خلال عام 2018 وهي مشروع القضاء على الفقر بقيمة (134,147,176)درهم، ومشروع القضاء على الجموع بقيمة (24,872,359) درهم، وما قيمته (35,420,135) درهم لمشروع إسعاد المجتمعات ، ومبلغ (5,063,934) درهم للتعليم الجيد، ومشروع الصحة الجيدة والمياه بقيمة (11,386,669) درهم.

وأضاف ” يتم تنفيذ المشاريع بنسب مختلفة وفق أربعة برامج أساسية، حيث ينال البرنامج الاجتماعي ما نسبته 87% من إجمالي المشاريع وبنسبة 5.4% للبرنامج الصحي و 5.2% للبرنامج الإغاثي وأخيراً البرنامج التعليمي بنسبة 2.4%. ويذكر أن عدد المستفيدين من هذه البرامج لعام 2018 وصل 1,012,875

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً