خبير عسكري : البعد الإنساني كان دوماً في أولويات عمليات قوات التحالف

خبير عسكري : البعد الإنساني كان دوماً في أولويات عمليات قوات التحالف

أكد المحلل السياسي والخبير الاستراتيجي والعسكري السعودي الدكتور أحمد الشهري، أن السنوات الـ4 منذ إطلاق عاصفة الحزم وإعادة الأمل في اليمن كان لها الكثير من الإيجابيات أبرزها إسقاط المشروع الصفوي الإيراني الذي أرادت إيران وعملائها فرضه على الشعب اليمني، والذي بدوره سيكون له أثاره السلبية على المنطقة برمتها، وتحرير اليمنين من براثن جماعة الحوثي الإرهابية، وإعادة الشرعية. ولفت …




alt


أكد المحلل السياسي والخبير الاستراتيجي والعسكري السعودي الدكتور أحمد الشهري، أن السنوات الـ4 منذ إطلاق عاصفة الحزم وإعادة الأمل في اليمن كان لها الكثير من الإيجابيات أبرزها إسقاط المشروع الصفوي الإيراني الذي أرادت إيران وعملائها فرضه على الشعب اليمني، والذي بدوره سيكون له أثاره السلبية على المنطقة برمتها، وتحرير اليمنين من براثن جماعة الحوثي الإرهابية، وإعادة الشرعية.

ولفت أحمد الشهري في تصريح خاص ، إلى أن التحالف العربي حقق الكثير من الإنجازات خلال الـ 4 سنوات، حيث استطاع تحرير مساحات شاسعة من السيطرة الحوثية، جنباً إلى جنب مع المشروع النهضوي والتطويري وتوفير الدعم لليمنين الذي عانوا الأمرين من قبضة الحوثيين، كما ساهم في تفويت الفرصة على الإيرانيين الذين يهدفون للتمدد بالمنطقة، وخلق مليشيات إرهابية مدعومة من قبلهم تعمل تحت أمرتهم لتهديد السلم الأهالي، وزعزعة استقرار منطقة الخليج.

عمليات إنسانية انتقائية

وأكد أن دول التحالف العربي أخذت بالحسبان عدم تعريض المدنيين والشعب اليمني للخطر خلال عملياتها، معتبرة أنها عمليات إنسانية انتقائية، حيث لا يتم استهداف القرى والمدن والأماكن المأهولة، إلى جانب عملية التنمية والتطوير التي تقودها، وهو الأمر الذي أطال مدة العمليات التي تقودها الشرعية مدعومة بقوات التحالف.

وشدد على الجوانب الإيجابية الكثيرة لعاصفة الحزم فإلى جانب دورها في دحر الحوثي وإعادة الشرعية لليمن، ساهمت في توحيد الشعب اليمني، كما أنها وحدت القبائل التي تعتبر عنصراً فاعلاً للقضاء على التمرد، ورفعت نسبة الوطنية والوعي بها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً