إيفاد 1200 طالب وطالبة لاستكشاف محطات المعرفة

إيفاد 1200 طالب وطالبة لاستكشاف محطات المعرفة

نظمت وزارة التربية والتعليم أمس الأول، لقاءً تعريفياً يستهدف الطلبة المشاركين في مبادرة «سفراؤنا» بجانب أولياء اﻷمور خلال إجازة الربيع، شهده حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، لتعزيز رؤيتهم حول أهداف المبادرة، وأهميتها في استكشاف محطات المعرفة، ومستقبل العلوم في أكثر بيوت الخبرة والعلم ريادة على مستوى العالم، وذلك في حفل أقيم بجامعة الشارقة.حضر اللقاء الدكتورة…

emaratyah

نظمت وزارة التربية والتعليم أمس الأول، لقاءً تعريفياً يستهدف الطلبة المشاركين في مبادرة «سفراؤنا» بجانب أولياء اﻷمور خلال إجازة الربيع، شهده حسين الحمادي وزير التربية والتعليم، لتعزيز رؤيتهم حول أهداف المبادرة، وأهميتها في استكشاف محطات المعرفة، ومستقبل العلوم في أكثر بيوت الخبرة والعلم ريادة على مستوى العالم، وذلك في حفل أقيم بجامعة الشارقة.
حضر اللقاء الدكتورة آمنة الضحاك الشامسي، وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع الرعاية والأنشطة، والدكتور فيصل الباكري المستشار في الوزارة، وجمع غفير من الطلبة، وأولياء أمورهم، وعدد من المسؤولين والمختصين بالشأن التعليمي.
وأقرت الوزارة هذا العام، تنفيذ المبادرة، التي تستهدف 1200 طالب وطالبة على مرحلتين، الأولى خلال إجازة الربيع ويشارك بها 260 طالباً وطالبة على أن تستأنف الوزارة المبادرة خلال إجازة الصيف المقبل وتستهدف 940 طالباً وطالبة.
ويتوزع الطلبة المنتسبون إلى مبادرة «سفراؤنا»، على عدة وجهات عالمية ومدن تحوي أرقى بيوت الخبرة ومحركات البحث العلمي، حيث يكتسب من خلالها الطلبة مهارات متقدمة وقدرات استثنائية تبعاً لطبيعة البرنامج الذي ينخرطون فيه ضمن المبادرة.
وتشتمل «سفراؤنا» الخاصة بإجازة الربيع على ثلاثة برامج، وهي: برنامج الابتكار والمستقبل والعطاء وتبدأ وفود الطلبة بالالتحاق بوجهاتهم ابتداء من يوم الجمعة المقبل، ويستمر البرنامج حتى 11 إبريل القادم.
وتم توزيع الطلبة المشاركين في مبادرة «سفراؤنا» خلال إجازة الربيع، على 7 وجهات عالمية اختيرت بعناية ودقة، لتحقيق مستهدفات المبادرة.
واستهل حسين الحمادي، كلمة الحفل بشكر القيادة الرشيدة على الرعاية والدعم المتكامل والمتواصل والذي أفضى إلى قدرة الوزارة على إطلاق البرامج التربوية الرائدة التي تستهدف تعزيز مسارات تقدم طلبة المدرسة اﻹماراتية، ومن ضمنها مبادرة «سفراؤنا». وقال إن مبادرة «سفراؤنا»، من المبادرات الاستثنائية التي تستهدف بناء أجيال مطّلعة على واقع التقدم العالمي في شتى مجالات وأصناف العلوم والابتكار، بجانب تعزيز سمات الطالب اﻹماراتي، ليكون مواطناً عالمياً وبهوية إماراتية.
بدورها، أكدت د. آمنة الضحاك الشامسي، في كلمتها، أن مبادرة «سفراؤنا» رحلة استكشافية يواصل من خلالها طلبتنا مسيرتهم البحثية والمعرفية والعلمية والمجتمعية، ليكونوا رواد الابتكار وصناع الحدث بمهاراتهم وقدراتهم الفذة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً