محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تولي أهمية لتنمية التعاون مع أوزبكستان

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تولي أهمية لتنمية التعاون مع أوزبكستان

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تولي أهمية لتنمية علاقات التعاون المشترك مع جمهورية أوزبكستان الصديقة في المجالات كافة، مشيراً سموه إلى أن العلاقات بين البلدين تقوم على…

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تولي أهمية لتنمية علاقات التعاون المشترك مع جمهورية أوزبكستان الصديقة في المجالات كافة، مشيراً سموه إلى أن العلاقات بين البلدين تقوم على أسس من الثقة والاحترام والمصالح المتبادلة، إضافة إلى القيم والمبادئ المشتركة التي تجمع البلدين في التسامح والتعايش والتواصل والتعاون.

جاء ذلك خلال جلسة المحادثات الرسمية، التي عقدها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وشوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان الصديقة في قصر الرئاسة في العاصمة أبوظبي.

وبحث صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ورئيس جمهورية أوزبكستان الصديقة تنمية وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية الجلسة بزيارة الرئيس شوكت ميرضيائيف، والوفد المرافق إلى الدولة، مشيراً سموه إلى أن هذه الزيارة تمثل دفعة مهمة للعلاقات الإماراتية- الأوزبكية في مختلف المسارات.

alt

واستعرض الجانبان خلال الجلسة فرص وإمكانات توسيع التعاون والعمل المشترك في المجالات الاستثمارية والاقتصادية والزراعية والسياحية والصناعية وغيرها من الجوانب، بما يحقق تطلعات البلدين وشعبيهما في التنمية والتقدم ويخدم مصالحهما المشتركة، كما استعرضا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.

وأشار سموه إلى أهمية الاستفادة من الفرص الاستثمارية والاقتصادية والثقافية التي تتوفر لدى البلدين والعمل على بناء علاقات شراكة فاعلة في القطاعين العام والخاص في البلدين.

من جانبه أعرب الرئيس الأوزبكي عن سعادته بزيارته الأولى إلى دولة الإمارات ولقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكداً اهتمام بلاده بتنويع وتوسيع قاعدة علاقاتها مع دولة الإمارات لتشمل مختلف الجوانب الاستثمارية والاقتصادية والصناعية والثقافية، وذلك في ظل توفر الإرادة السياسية المشتركة والمقومات العديدة التي يمتلكها البلدان.

alt

وأشار الرئيس شوكت ميرضيائيف إلى البيئة الاستثمارية والفرص الواعدة التي توفرها بلاده بغرض استقطاب المستثمرين من الأفراد والشركات مرحباً بالتعاون والاستثمارات الإماراتية في بلاده.

وأكد الجانبان في ختام جلسة محادثاتهما تطلعهما إلى مزيد من التعاون والعمل المشترك، بما يتناسب مع طموحاتهما في مجالات الاستثمار والاقتصاد والزراعة والتقنية والسياحة إضافة إلى المجالات الثقافة والعلمية، والتي تخدم التنمية والتقدم للشعبين الصديقين، مشددين على ما يجمع البلدين الصديقين من قيم التسامح والتعايش والتعاون ومد جسور الصداقة والتواصل مع مختلف شعوب العالم.

كما أكدا أهمية مضاعفة جهود المجتمع الدولي لتحقيق السلام والأمان والاستقرار العالمي، والتي تعد الركيزة الأساسية التي تنطلق منها التنمية والتقدم والازدهار لشعوب المنطقة والعالم وتحقيق مستقبل أفضل للأجيال المقبلة.

alt

وكتب رئيس أوزبكستان كلمة في سجل الزوار في قصر الرئاسة أعرب خلالها عن جزيل شكره وتقديره لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة اللذين أحيط بهما والوفد المرافق، مشيداً بالقيم الإنسانية التي ترسخها دولة الإمارات والنهضة الحضارية، التي تشهدها، متمنياً لعلاقات البلدين مزيداً من النمو والتقدم.

وأقام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مأدبة غداء تكريماً لرئيس أوزبكستان والوفد المرافق.

alt

اتفاقيات

كما شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وشوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان أمس، في قصر الرئاسة مراسم تبادل اتفاقيات وبروتوكولات ومذكرات تفاهم وبرامج للتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومة جمهورية أوزبكستان تهدف إلى تعزيز الشراكات الثنائية والتعاون وفتح آفاق جديدة للعمل المشترك في مختلف القطاعات.

وشملت مراسم تبادل الاتفاقيات اتفاقية بشأن منح قطعة أرض لإقامة مبنى لسفارة جمهورية أوزبكستان في الدولة وبرتوكول تعاون بشأن الإعفاء المتبادل من الحصول على التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية وبرنامج التعاون بين وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الخارجية في جمهورية أوزبكستان للفترة 2019-2021 وبروتوكولاً للتعاون الفني بين وزارة الخارجية والتعاون الدولي ووزارة الخارجية في أوزبكستان.

alt

قام بتبادل الاتفاقيات من جانب دولة الإمارات العربية المتحدة معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ومن جانب جمهورية أوزبكستان عبدالعزيز كاميلوف وزير الخارجية.
كما تم تبادل بروتوكول تعاون في مجالي القوى العاملة والعمالة المساعدة، حيث قام بمراسم التبادل معالي ناصر بن محمد الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين وإليور غانييف نائب رئيس الوزراء الأوزبكستاني.

وشملت المراسم تبادل اتفاقية للتعاون الإداري المتبادل في المسائل الجمركية، قام بتبادلها علي سعيد مطر النيادي مفوض الجمارك رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك وإليور غانييف نائب رئيس وزراء أوزبكستان وتبادل بروتوكول تعاون بين وزارة التغير المناخي والبيئة وهيئة التفتيش الحكومي لمنشآت الحجر الصحي النباتي التابع لمجلس وزراء جمهورية أوزبكستان حيث قام بتبادل البروتوكول معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة وساردور أومورزاكوف وزير الاستثمار والتجارة الخارجية في أوزبكستان.

alt

كما تم تبادل ثلاث اتفاقيات تعاون بين مجموعة مبادلة ونظيراتها في جمهورية أوزبكستان قام بتبادلها خلدون خليفة المبارك الرئيس التنفيذي لمجموعة مبادلة والعضو المنتدب لها مع ساردور أومورزاكوف وزير الاستثمار والتجارة الخارجية إضافة إلى مذكرة تفاهم بين مجلس «توازن الاقتصادي» واللجنة الحكومية لجمهورية أوزبكستان حول صناعة الدفاع في مجال التعاون العسكري التقني، قام بتبادل المذكرة طارق عبدالرحيم الحوسني الرئيس التنفيذي لمجلس توازن الاقتصادي واتابيك عباداللايف رئيس اللجنة الحكومية للصناعة الدفاعية. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان قد استقبل أمس، في قصر الرئاسة شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان الصديقة.

alt

وجرت لضيف البلاد مراسم استقبال رسمية، عزف خلالها السلام الوطني لأوزبكستان، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية للرئيس الضيف.

بعدها صافح الرئيس الأوزبكي مستقبليه من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في الدولة فيما صافح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كبار المسؤولين المرافقين لرئيس أوزبكستان.

alt

حضور

حضر الاستقبال واللقاء والمائدة ومراسم تبادل الاتفاقيات والبروتوكولات ومذكرات التفاهم وبرامج التعاون معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، والشيخ ذياب بن طحنون آل نهيان، والشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، ومعالي أحمد جمعة الزعابي وزير شؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية ومعالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة، ومعالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي ناصر بن ثاني الهاملي وزير الموارد البشرية والتوطين، ومعالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة، ومعالي زكي أنور نسيبة وزير دولة والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة وخلدون خليفة المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية وعلي سعيد النيادي مفوض الجمارك رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي، وجبر محمد غانم السويدي مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، ومحمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية والدكتور عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني ومريم عيد المهيري مدير عام المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي.

فيما حضرها من الوفد الأوزبكستاني خيرالدين سلطانوف مستشار الرئيس واليار غنييف نائب رئيس الوزراء وعبدالعزيز كاميلوف وزير الخارجية وساردور أومورزاكوف وزير الاستثمار والتجارة الخارجية وبختيار إبراهيموف سفير جمهورية أوزبكستان لدى الدولة وعدد من المسؤولين المرافقين للرئيس الأوزبكستاني.

alt

ميرضيائيف يزور جامع الشيخ زايد وواحة الكرامة

زار شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان، وكبار المسؤولين المرافقين له، أمس، جامع الشيخ زايد الكبير، يرافقه معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة، ومحمد حارب بالرصة المحيربي سفير الدولة لدى جمهورية أوزبكستان، وذلك ضمن زيارته الرسمية للدولة.

واستهل الرئيس ومرافقوه جولتهم بزيارة ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حيث توجه الجميع له بالدعاء بالرحمة والمغفرة، مستذكرين إرثه ونهجه الحكيم الذي أسهم في تعزيز الثقافة والتسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم.

alt

وتجول ضيف البلاد يرافقه الدكتور يوسف العبيدلي؛ مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير في قاعات الجامع وأروقته الخارجية، وتعرفوا من خلال أحد الأخصائيين الثقافيين في الجامع على رسالة الجامع الحضارية الداعية للتعايش والتسامح والانفتاح على الآخر، والدور الكبير الذي يقوم به مركز جامع الشيخ زايد الكبير في التعريف بالثقافة الإسلامية السمحة، وتعزيز التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات والشعوب حول العالم.

كما تعرفوا على جماليات الجامع وبديع فنون العمارة الإسلامية التي تجلت بوضوح في جميع زواياه، وما يحويه من مقتنيات فريدة وأروع ما جادت به الحضارة الإسلامية على مر العصور من فنون وتصاميم هندسية التقت على اختلافها وتنوعها في تصميم الجامع، لتعكس جمال انسجام الثقافات وتناغمها في عمل إبداعي واحد، علاوةً على تاريخ إنشاء الصرح الكبير ورسالة مؤسسه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وقال الرئيس خلال جولته في رحاب الجامع «شعرت بالسلام والروحانية في الجامع، كونه يمثل رؤية المغفور له الشيخ زايد الداعية للتسامح والتعايش، والتي قامت عليها دولة الإمارات بصورة مثالية».
وأبدى إعجابه بجماليات العمارة الإسلامية المختلفة المتجلية في رحاب الجامع.

alt

وفي ختام الزيارة أهدى مدير عام المركز الرئيس، نسخة من كتاب «فضاءات من نور» أحد إصدارات مركز جامع الشيخ زايد الكبير الذي يضم عدداً من اللقطات والصور الخاصة بجائزة «فضاءات من نور» للتصوير الضوئي التي ينظمها المركز سنوياً وتبرز جماليات العمارة الإسلامية في الجامع، بالإضافة إلى إهدائه نسخة من كتاب «بيوت الله» الذي يتناول تاريخ الجوامع في التاريخ الإسلامي بما فيها جامع الشيخ زايد الكبير.

كما زار الرئيس شوكت ميرضيائيف أمس واحة الكرامة في أبوظبي حيث كان في استقباله الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي.

واستعرض لدى وصوله مراسم حرس الشرف ثم وضع إكليلاً من الزهور أمام نصب الشهيد الذي يتكون من 31 لوحاً يستند كل منها إلى الآخر كرمز للوحدة والتكاتف والتضامن بين قيادة دولة الإمارات وشعبها وجنودها الأبطال.

وخلال الجولة التي قام بها الضيف في واحة الكرامة استمع إلى شرح مفصل من الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان عن مرافقها التي ترمز إلى بطولات أبناء دولة الإمارات البواسل وتضحياتهم وتعبر عن الكثير من القيم والدلالات الوطنية الجليلة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً