الأردن يلغي فعاليات مع رومانيا رغم الأنباء عن نفيها نقل السفارة للقدس

الأردن يلغي فعاليات مع رومانيا رغم الأنباء عن نفيها نقل السفارة للقدس

تناقلت وسائل إعلام أردنية وعربية أنباءً عن اتصال الرئيس الروماني كلاوس لوهانيس، بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مؤكداً أن بلاده لم تتخذ قراراً بنقل سفارتها لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى القدس، وأن رئيسة الوزراء لا تملك الصلاحية الدستورية لنقل السفارة. وفي الأثناء أعلنت الفعاليات الاقتصادية الأردنية إلغاء منتدى الأعمال الأردني والنشاطات واللقاءات، التي كان مقرراً إقامتها بالعاصمة الرومانية بوخارست، …




الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس (أرشيف)


تناقلت وسائل إعلام أردنية وعربية أنباءً عن اتصال الرئيس الروماني كلاوس لوهانيس، بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني مؤكداً أن بلاده لم تتخذ قراراً بنقل سفارتها لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى القدس، وأن رئيسة الوزراء لا تملك الصلاحية الدستورية لنقل السفارة.

وفي الأثناء أعلنت الفعاليات الاقتصادية الأردنية إلغاء منتدى الأعمال الأردني والنشاطات واللقاءات، التي كان مقرراً إقامتها بالعاصمة الرومانية بوخارست، احتجاجاً على قرار الحكومة الرومانية نقل سفارتها إلى القدس.

وأشار رئيس غرفة تجارة الأردن، العين نائل رجا الكباريتي إلى الاجتماع الذي عقد، أمس الأحد، بحضور 54 شخصية اقتصادية أردنية، يمثلون غرف التجارة والصناعة وهيئات اقتصادية في الأردن موجدون في رومانيا، للتباحث حول قرار رئيسة الوزراء الرومانية بنقل سفارتها إلى القدس.

وأضاف “بعد المناقشة اتُخذ قرار جماعي بإلغاء كافة الفعاليات التي كان من المقرر عقدها بين ممثلي القطاع الخاص في البلدين، والمتمثلة في منتدى الأعمال الأردني الروماني، والفعاليات المصاحبة له، واعتبارها لاغية، احتجاجاً على قرار الحكومة الرومانية”.

وأعلن رئيس غرفتي صناعة الأردن وعمان المهندس فتحي الجغبير أيضاً، انسحابه من مُنتدى الأعمال الروماني الذي عقد اليوم الإثنين، تنديداً واستنكاراً لقرار رومانيا بنقل سفارة بلادها للقدس المحتلة.

وألغى مركز دراسات أردني محاضرة للسفير الروماني كان ينوي إلقائها في مدينة إربد شمال المملكة الأسبوع المقبل.

وقال مدير دراسات الشرق الأوسط الدكتور بيان العمري، إن “إلغاء المحاضرة يأتي انسجاماً مع المواقف الرسمية والشعبية الأردنية المتحدة، بعد إلغاء زيارة الملك عبد الله الثاني التي كانت مقررة إلى رومانيا، على خلفية قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها للقدس، والموقف الشعبي الرافض للمساس بهوية القدس العربية الإسلامية، والرافض لأي اعتداء على المقدسات في مدينة القدس وعلى الحق الفلسطيني والعربي والإسلامي فيها”.

وكانت وكالة سبوتنيك الروسية نقلت عن الوكالة الرومانية الرسمية تصريحات للرئيس الروماني كلاوس لوهانيس هاجم فيها رئيسة وزرائه فيوريكا دانتشيلا، معتبراً أن قرار نقل السفارة بيده هو فقط”.

وكان الديوان الملكي الهاشمي أعلن إلغاء الملك عبدالله الثاني زيارته إلى رومانيا، التي كان من المقرر أن تبدأ، اليوم الإثنين، “نصرةً للقدس في أعقاب تصريحات رئيسة وزراء رومانيا فيوريكا دانتشيلا، الأحد، عن عزمها نقل سفارة بلادها إلى القدس”.

وكانت أجندة الزيارة الملكية إلى رومانيا، والتي تتولى حالياً رئاسة الاتحاد الأوروبي، تشتمل على لقاءات ثنائية للملك مع الرئيس الروماني، بمسؤولين في البرلمان، ومشاركته في جولة من “اجتماعات العقبة” التي كان من المفترض أن تستضيفها رومانيا بالشراكة مع الأردن.

واعتبرت النائب الأول لرئيس الحزب الوطني الليبرالي الروماني، رالوكا توركان، أن قرار الملك الأردني بإلغاء زيارة رومانيا أمر “بالغ الخطورة”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً