إنجاز 74% من مشروع طرق “الشوامخ” بـ148.6 مليون درهم

إنجاز 74% من مشروع طرق “الشوامخ” بـ148.6 مليون درهم

أنجزت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” 74% من أعمال مشروع الطرق الداخلية والبنية التحتية في منطقة الشوامخ للأحواض (1) و (2) و (4) و(5) و(9) و(10)، والذي تنفذه بالتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان وبلدية مدينة أبوظبي بتكلفة إجمالية بلغت 148.6 مليون درهم، على مساحة قدرها 352.3 ألاف متر مربع. وأشارت “مساندة” …




alt


أنجزت شركة أبوظبي للخدمات العامة “مساندة” 74% من أعمال مشروع الطرق الداخلية والبنية التحتية في منطقة الشوامخ للأحواض (1) و (2) و (4) و(5) و(9) و(10)، والذي تنفذه بالتعاون مع هيئة أبوظبي للإسكان وبلدية مدينة أبوظبي بتكلفة إجمالية بلغت 148.6 مليون درهم، على مساحة قدرها 352.3 ألاف متر مربع.

وأشارت “مساندة” إلى أن المشروع يشمل تصميم وإنشاء بنية تحتية لخدمة 301 قسائم، منها 241 سكنية، و7 دينية، و10 حدائق، و3 مرافق عامة، و3 حكومية وواحدة تعليمية، و7 قسائم اتصالات و2 تجاري، إضافة إلى 28 قسيمة خدمات.

ويتضمن المشروع تنفيذ جميع أعمال البنية التحتية من كهرباء ومياه وصرف صحي واتصالات ورصف طرق لجميع الأحواض، بما يلبي احتياجات السكان، حيث سيخدم قطاعاً كبيراً من المواطنين والمقيمين في منطقة الشوامخ.

وأكدت “مساندة” التزامها في تنفيذ المشروع بمتطلبات الاستدامة البيئية وفقا لأعلى المعايير العالمية، من خلال تطبيق أفضل الممارسات للحفاظ على الموارد الطبيعية، وحماية البيئة، وتخفيض استهلاك الطاقة، بالإضافة إلى الحرص على مراقبة عمليات الجودة أثناء التنفيذ، إلى جانب استعمال مواد مطابقة للمواصفات وفقاً للمعايير الدولية في الاستدامة البيئية.

ولفتت إلى أن جميع مشاريع البنية التحتية التي توكل إليها تنفذ وفق معايير عالمية وحسب اشتراطات الجهات الخدمية المعنية، والتي من شأنها ان تعمل على تحقيق أهداف خطة أبوظبي نحو توفير بنية تحتية مستدامة تخدم مجتمع الإمارة واقتصادها وفقاً لأفضل المعايير العالمية، وبما يجعل إمارة أبوظبي رائدة عالمياً في هذا المجال.

وشددت شركة مساندة على أهمية التعاون والتنسيق مع الشركاء الاستراتيجيين لتحقيق رؤية القيادة الإماراتية الرشيدة نحو تطوير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة، ومواكبة التطور المستمر الذي تشهده الإمارة والنمو السكاني وتلبية احتياجات المجتمع من خلال تنفيذ مشاريع مستدامة تقدم أعلى مستوى من الراحة والرفاهية، وترفع من المستوى الاجتماعي والمعيشي للمواطن وتحقق له السعادة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً