مصري يرتكب جريمة مروعة في المغرب

مصري يرتكب جريمة مروعة في المغرب

ارتكب مواطن مصري جريمة شنعاء في حق شاب مغربي بمدينة طنجة، شمالي المغرب، وذلك بسبب خلاف حول معاملات تجارية لم يتفقا عليها.

ارتكب مواطن مصري جريمة شنعاء في حق شاب مغربي بمدينة طنجة، شمالي المغرب، وذلك بسبب خلاف حول معاملات تجارية لم يتفقا عليها.

ووفقاً لموقع سكاي نيوز عربية، جرت عشية الأحد، إعادة تمثيل الجريمة التي وقعت شهر يونيو الماضي، وهزت الرأي العام المحلي والوطني، مضيفا أن المتهم المصري، الذي لم يذكر اسمه، يواجه عقوبة قاسية قد تصل إلى حد الإعدام.

وأوضح المصدر، الذي نقل مقطع فيديو يظهر تفاصيل الجريمة، أن “الجاني” وجه ضربات قوية إلى رأس الضحية بواسطة آلة حادة، وبعدها قام بإخفاء الجثة داخل سيارة لمدة يومين.

وتابع “بعد مرور يومين، عاد الجاني إلى الجثة ليقوم بتقطيعها بواسطة منشار كهربائي إلى أجزاء عدة”.

ومن أجل التخلص من أطراف الجثة، استعان المتهم المصري بقارورات بنزين لإحراقها وسط مجرى الصرف الصحي بقرية تبعد بنحو 25 كم عن مدينة طنجة، فيما قام برمي ما تبقي من عظام الضحية في نهر بالمنطقة.

وكشف المصدر أن المصري كان يقيم في المغرب بصفة قانونية، مشيرا إلى أنه كان شريكا للضحية المغربي في مشروع تجاري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً