بيتر تابيشي لـ«البيان»: سأكرّس قيمة الجائزة لخدمة التعليم في كينيا

بيتر تابيشي لـ«البيان»: سأكرّس قيمة الجائزة لخدمة التعليم في كينيا

أكد الكيني بيتر تابيشي- الفائز بجائزة أفضل معلم في العالم، التي تمنحها مؤسسة «فاركي» سنوياً لمعلم متميز قدم مساهمة بارزة لمهنة التعليم، وقيمتها مليون دولار (ما يزيد على 3 ملايين درهم)، أنه سيكرس قيمة الجائزة لخدمة التعليم في كينيا، وأنه سيواصل طموحاته في حصول كل طفل على حق التعليم في المناطق النائية.

أكد الكيني بيتر تابيشي- الفائز بجائزة أفضل معلم في العالم، التي تمنحها مؤسسة «فاركي» سنوياً لمعلم متميز قدم مساهمة بارزة لمهنة التعليم، وقيمتها مليون دولار (ما يزيد على 3 ملايين درهم)، أنه سيكرس قيمة الجائزة لخدمة التعليم في كينيا، وأنه سيواصل طموحاته في حصول كل طفل على حق التعليم في المناطق النائية.

وقال بيتر تابيشي لـ«البيان» إن طريق النجاح لابد أن تتخلله العقبات، والنجاح لا يتحقق إلا بالإصرار، وعدم التوقف عن محاولة التقدم والتطور، وعدم الاستسلام للفشل أو اليأس والإحباط، داعياً كافة معلمي العالم إلى التنافس على هذه الجائزة كونها تعد من أعظم الجوائز التي كرمت المعلم.

وذكر أن المرشحين العشرة الذين وصلوا إلى القائمة النهائية لجائزة أفضل معلم في العالم 2019، قد ساهموا جميعاً في تعزيز مفهوم شمولية التعليم وحقوق الطفل، ودمج أطفال المهاجرين في الفصول الدراسية ورعاية قدرات طلابهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم باستخدام الموسيقى والتقنيات والروبوتات والعلوم.

وبين أن مهنة المعلم من أعظم مهن العالم حيث يقوم المعلم بتخريج كافة المهن، مشيراً إلى أن هذه المهنة تعد حجر الزاوية الذي تعتمد عليها الدول في تنشئة أجيال من الطلبة المتميزين تعليمياً والمتوازنين سلوكياً، لذا فإن هذه المهنة تعتبر رسالة وأمانة عظيمة قبل أن تكون وظيفة يمارسها الشخص.

وأعرب بيتر تابيشي عن سعادته لانضمامه لهذه الجائزة والالتقاء مع الكثير من الثقافات في مكان واحد، ووصول رسالته من أقصى شمال الكرة الأرضية إلى العالم بأسره.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً