مناقشة تعزيز تنافسية دبي واستراتيجية «الأوقاف وشؤون القصر»

مناقشة تعزيز تنافسية دبي واستراتيجية «الأوقاف وشؤون القصر»

ترأس سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي أمس، اجتماع مجلس الشؤون الاستراتيجية التابع للمجلس، وذلك بمقر المجلس بأبراج الإمارات.

ترأس سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي النائب الأول لرئيس المجلس التنفيذي أمس، اجتماع مجلس الشؤون الاستراتيجية التابع للمجلس، وذلك بمقر المجلس بأبراج الإمارات.

وناقش المجلس، الذي حضره سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم النائب الثاني لرئيس المجلس التنفيذي وأعضاء المجلس، عدداً من المواضيع المرتبطة بدعم الاقتصاد الوطني وتعزيز تنافسية دبي وجهة جاذبة للاستثمارات، كما ناقش استراتيجية مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر لرعاية وتأهيل القصر- التي تحتوي على ثلاثة محاور- الأول تقديم الخدمات وتوزيع المهام بين الشركاء، والمحور الثاني المتعلق بالمساعدات المالية والصرف والمحور الثالث الخاص بجودة البيانات وتبادل المعلومات.

وسلطت الاستراتيجية الضوء على أهمية الدور الذي تلعبه مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر في إدارة وتنمية أموال القصر وبما يتماشى مع خطة دبي 2021 في محاور التمكين الاجتماعي والرعاية الصحية والتعليم والاستقرار المادي وتناولت الممكنات اللازمة لتحقيق الأهداف المنشودة مثل الاستماع لآراء القصر وتسخير التكنولوجيا والتركيز على المراحل الانتقالية الفاعلة وتدعيم الشراكات ودعم القائمين على القصر وتعزيز القوانين والسياسات ذات الصلة.

alt

مهام

وتناولت الاستراتيجية كذلك فرص التحسين المتمثلة في تقديم الخدمات، من خلال التنسيق الفاعل بين جميع الجهات المعنية و الشركاء من أجل تحديد الأدوار وتوزيع المهام وإدارة الحالات والاستفادة من خبرات الباحثين الاجتماعيين المؤهلين في الجهات الأخرى، والعمل على توحيد مصادر الدعم ومواءمتها مع خط الاستحقاق الجديد وسياسة المنافع بالتنسيق مع هيئة تنمية المجتمع ومواءمة البيانات والتصنيفات مع الشركاء كافة لتوحيد البيانات.

ويأتي الاجتماع في إطار دور مجلس الشؤون الاستراتيجية في دعم جهود المجلس التنفيذي، من خلال اقتراح الخطط والاستراتيجيات، التي تسهم في تطبيق وتجسيد رؤية القيادة الرامية إلى تحقيق التميز في القطاعات كافة وابتكار الحلول والمبادرات لتطوير الخدمات في سبيل تحقيق الأهداف التي ترسخ مكانة الإمارة الريادية وتحقيق سعادة ورفاه المجتمع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً