5 إجراءات تجنّبك خطر صواعق البرق

5 إجراءات تجنّبك خطر صواعق البرق

في حال حدوث عاصفة رعدية يتوجب على الأفراد الدخول إلى أقرب مبنى. من المصدر نبّهت شرطة أبوظبي والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث من خمسة أفعال يجب على الأفراد تجنبها أثناء حصول البرق والرعد، وهي استعمال الهاتف والأجهزة والمعدات الكهربائية، والوقوف تحت الأشجار العالية، والبقاء في الخارج أو في الأماكن المرتفعة، ولمس الأجسام المعدنية، والاقتراب…

منها عدم استخدام الهاتف والامتناع عن الوقوف تحت الأشجار وتجنب لمس الأجسام المعدنية



في حال حدوث عاصفة رعدية يتوجب على الأفراد الدخول إلى أقرب مبنى. من المصدر

نبّهت شرطة أبوظبي والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث من خمسة أفعال يجب على الأفراد تجنبها أثناء حصول البرق والرعد، وهي استعمال الهاتف والأجهزة والمعدات الكهربائية، والوقوف تحت الأشجار العالية، والبقاء في الخارج أو في الأماكن المرتفعة، ولمس الأجسام المعدنية، والاقتراب من الأسوار المعدنية والأنابيب والسكك الحديدية.

وذكرت الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث، ضمن «دليلك في الحالات الطارئة»، الذي يتضمن إرشادات للأفراد عن كيفية الوقاية من مخاطر الكوارث وغيرها، أنه «عندما تهدد عاصفة رعدية المنطقة التي تكون موجوداً فيها، تصرف بوعي وابحث عن ملاذ أكثر أمناً، وتجنب الاقتراب من الأجسام المعدنية أو الاحتماء تحت شجرة عالية».

وبيّنت أن «البرق هو الضوء المبهر الذي يظهر فجأة في قلب السماء عند اضطراب الأحوال الجوية، وهو عبارة عن شرارة قوية ناتجة عن تصادم بين سحابتين، تحمل إحداهما شحنة كهربائية سالبة والأخرى موجبة، ويعقب هذا الضوء صوت عالٍ قادم من اتجاه السماء يسمى الرعد، ويطلق على الاثنين معاً اسم الصاعقة».

ولفتت إلى أن «معظم الذين صعقهم البرق كانوا يستظلون أو يحتمون بشجرة وهذا هو أخطر ما يفعله الإنسان حينما تثور عاصفة رعدية، وذلك لأن الأشجار والمباني العالية تساعد صواعق البرق على الوصول إلى الأرض، ومن أجل هذا كان الحرص على تزويد أسطح المباني بمانعات الصواعق، وهي أشرطة معدنية تمتص الكهرباء وتصرف شحنتها القاتلة إلى جوف الأرض، ويعمل مانع الصواعق على امتصاص شحنتها وتفريغها في الأرض بسلام بعيداً عن المبنى، لأن الطاقة المذهلة للصاعقة قادرة على تدمير أي شيء يقع في طريقها».

من جانبها، ذكرت شرطة أبوظبي ضمن إرشاداتها في الأجواء المناخية المتقلبة، أنه في حال حدوث عاصفة رعدية يتوجب على الأفراد الدخول إلى أقرب مبنى، وتجنب الوقوف أو الجلوس تحت الأشجار أو في الأماكن المفتوحة، إضافة إلى ضرورة تركيب موانع الصواعق على أسطح المباني والسيارات، مشددة على ضرورة تجنب الوقوف قرب أعمدة الهاتف أو الطاقة الكهربائية عند استخدام الهاتف، وعدم الوقوف في منطقة مرتفعة، والابتعاد عن المعادن والحديد كالأسلاك الشائكة، مناشدة أصحاب العزب بضرورة الحرص على اتباع إرشادات الحماية والوقاية للعمال.

وناشدت الأشخاص باتخاذ أقصى التدابير والاحتياطات الوقائية من خطر الصواعق والبرق، حاثة على متابعة النشرات الجوية ومراقبة الطقس، وما قد يوحي بقرب حدوث العواصف، مثل تكاثر السحب الركامية الداكنة، أو سماع الرعد عن بُعد، أو مشاهدة البرق في جهة بعيدة نوعاً ما، وضرورة اتباع تعليمات اشتراطات السلامة العامة والوقاية، عبر استخدام المواد المناسبة في بناء المزارع والعزب والمرافق الملحقة بها.


خارج البيت

عندما تكون خارج البيت أثناء حصول البرق والرعد، لابد من اتباع النقاط التالية:

— اللجوء إلى مبنى أو مركبة.

— في الأماكن المفتوحة أو الغابات احتمِ في منطقة منخفضة، مثل مكان تنمو فيه أشجار صغيرة بكثافة.

— إذ كنت في منطقة مفتوحة خذ وضعية كروية بالزحف على الأرض.

— إذا صادف وجودك في البحر توجه نحو الشاطئ.

— إذا كنت تقود دراجة هوائية أو نارية أو عربة غولف ترجل عنها.

— إذا كنت مجتمعاً مع أشخاص آخرين على الجميع أن يتفرقوا.

داخل البيت

عندما تكون داخل البيت أثناء حصول البرق والرعد، عليك تجنب الاستحمام، لأن الأنابيب وتمديدات الحمام يمكن أن توصل الطاقة الكهربائية للبرق.

وتجنب استعمال الهاتف المزود بأسلاك، إلا في الحالات الطارئة، فالهواتف اللاسلكية والخليوية تكون آمنة الاستعمال في مثل هذه الحالات. وقم بفصل الأجهزة والمعدات الكهربائية عن مصدر التيار، مثل الحواسيب الآلية، وإطفاء أجهزة تكييف الهواء، فالطاقة الناتجة عن البرق يمكن أن تسبب ضرراً خطيراً لها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً