المرحلة الرابعة من «محمد بن راشد للطاقة الشمسية» توفر طاقة نظيفة لـ 320 ألف مسكن

المرحلة الرابعة من «محمد بن راشد للطاقة الشمسية» توفر طاقة نظيفة لـ 320 ألف مسكن

خلال الإعلان عن الإغلاق المالي للمرحلة الرابعة من «محمد بن راشد للطاقة الشمسية». من المصدر أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي، والائتلاف الذي تقوده شركة «أكوا باور» السعودية، ويضم صندوق طريق الحرير المملوك من الحكومة الصينية، عن إنجاز الإغلاق المالي للمرحلة الرابعة بقدرة 950 ميغاواط من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مشروع…



خلال الإعلان عن الإغلاق المالي للمرحلة الرابعة من «محمد بن راشد للطاقة الشمسية». من المصدر

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي، والائتلاف الذي تقوده شركة «أكوا باور» السعودية، ويضم صندوق طريق الحرير المملوك من الحكومة الصينية، عن إنجاز الإغلاق المالي للمرحلة الرابعة بقدرة 950 ميغاواط من مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مشروع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم، وستصل قدرته الإنتاجية إلى 5000 ميغاواط بحلول عام 2030، باستثمارات تبلغ 50 مليار درهم، حيث ستوفر المرحلة الرابعة من المشروع الطاقة النظيفة لنحو 320 ألف مسكن.

وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي للهيئة، سعيد محمد الطاير، إن هذا الإنجاز يدعم مساعي الهيئة لزيادة نسبة الطاقة المتجددة والنظيفة في دبي، ويعزز مكانة الإمارات مركزاً عالمياً رائداً للطاقة النظيفة والاقتصاد الأخضر، بفضل رؤية القيادة التي تستشرف المستقبل، وتدرك أهمية الطاقة المتجددة في تحقيق التوازن بين التنمية والبيئة.

وتابع: «تنفذ الهيئة المرحلة الرابعة من المجمع بالتعاون مع شركة (أكوا باور) السعودية، وصندوق طريق الحرير الصيني، وتعد هذه المرحلة أكبر مشروع استثماري في موقع واحد على مستوى العالم يجمع بين تقنيتي الطاقة الشمسية المركزة والطاقة الشمسية الكهروضوئية، وفق نظام المنتج المستقل، باستثمارات تصل إلى 15.78 مليار درهم، وستعتمد هذه المرحلة على الطاقة الشمسية المركزة بقدرة 700 ميغاواط باستخدام منظومة عاكسات القطع المكافئ بقدرة 600 ميغاواط، وتقنية برج الطاقة الشمسية المركّزة بقدرة 100 ميغاواط، والطاقة الشمسية الكهروضوئية بقدرة 250 ميغاواط»

وستوفر هذه المرحلة الطاقة النظيفة لنحو 320 ألف مسكن، وستسهم في خفض 1.6 مليون طن من الانبعاثات الكربونية سنوياً، ويتميز هذا المشروع، الذي يمتد على مساحة تصل إلى 44 كيلومتراً مربعاً، بتحقيق أرقام قياسية عالمية عدة، منها أدنى سعر للطاقة الشمسية المركزة بقيمة 7.3 سنت أميركي للكيلوواط ساعة، وأدنى سعر للكيلوواط ساعة بتقنية الألواح الشمسية الكهروضوئية بقيمة 2.4 سنت. وسيضم المشروع أعلى برج شمسي في العالم بارتفاع 260 متراً، ويستخدم 70 ألفاً من المرايا العاكسة (heliostats) التي تتبع حركة الشمس، كما يتميز المشروع بأكبر قدرة تخزينية للطاقة الشمسية على مستوى العالم لمدة 15 ساعة، ما يسمح بتوافر الطاقة على مدار 24 ساعة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً