«مصدر» تدعم 3 ابتكارات للحد من هدر الغذاء وتحسين التربة وتنظيف البحار

«مصدر» تدعم 3 ابتكارات للحد من هدر الغذاء وتحسين التربة وتنظيف البحار

تطبيق «بون آب» يهدف إلى الحد من هدر الطعام. من المصدر كشفت مدينة مصدر عن تبني وحدة دعم الابتكار التكنولوجي التابعة لها، مشروعاً مشتركاً بين كل من شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وشركة «بي بي» العالمية للطاقة، لدعم ثلاثة ابتكارات لشركات ناشئة، في مجالات الحد من هدر الغذاء، وتحسين خصوبة التربة، بالإضافة إلى روبوت لتنظيف…

تتضمن تطبيقاً ذكياً لبيع وجبات المطاعم المتبقية



تطبيق «بون آب» يهدف إلى الحد من هدر الطعام. من المصدر

كشفت مدينة مصدر عن تبني وحدة دعم الابتكار التكنولوجي التابعة لها، مشروعاً مشتركاً بين كل من شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وشركة «بي بي» العالمية للطاقة، لدعم ثلاثة ابتكارات لشركات ناشئة، في مجالات الحد من هدر الغذاء، وتحسين خصوبة التربة، بالإضافة إلى روبوت لتنظيف سطح البحر.

وأوضحت شركة مصدر، لـ«الإمارات اليوم»، أن الشركة هي الأولى التي تحظى بدعم وحدة دعم الابتكار التكنولوجي «بون آب»، وهو عبارة عن تطبيق للهاتف الذكي مصمم للحد من هدر الغذاء، عبر إتاحة المجال للزبائن لشراء أغذية طازجة لم يتم بيعها لدى المطاعم، وبأسعار مخفضة.

وأشارت إلى أن «بون آب» يُعد أول تطبيق للهاتف المحمول في دولة الإمارات يهدف إلى الحد من فضلات الطعام، حيث يمكن لمقدمي الطعام الذين لديهم أغذية زائدة ومعبأة، ومنتجات مخبوزة طازجة، أن يدرجوا منتجاتهم التي لاتزال طازجة لبيعها ضمن تاريخ الصلاحية، ويمكن بعد ذلك شراؤها من خلال التطبيق، للحصول على خصومات تصل إلى 50٪، بالإضافة إلى إتاحة خدمة إيصالها إلى المستفيد، بالإضافة إلى أن التطبيق يوفر صفقات جيدة لمحبي الطعام، وحلّ للمطاعم لزيادة المبيعات.

وأفادت شركة مصدر، أن الشركة الثانية التي يتم دعمها «دي لا آرتا» تختص بتطوير تقنيات مستدامة لتحسين خصوبة التربة، لإنتاج منتجات غذائية ومنتجات طبيعية للعناية بالبشرة في المدن الذكية، يتم تصنيعها من نباتات من البيئة الإماراتية، وتوفيرها بأسعار منخفضة، وذلك عبر تنفيذ آليات تكميلية، تشمل ممارسات الزراعة المستدامة في الحقول المفتوحة، وتوسيع نطاق تدوير النفايات العضوية إلى تربة عالية الجودة، واستخدام التقنيات الذكية للزراعة الدقيقة، بالإضافة إلى طريقة أخرى لتجديد التربة، تتضمن زراعة النباتات الصحراوية كجزء من نظام الزراعة، مشيرة إلى أن النباتات الصحراوية المستخدمة تُعد مصدراً للمواد الكيميائية النباتية ذات القيمة العالية.

وأشارت إلى أن الشركة الثالثة التي تحظى بالدعم، «ذا فيبيتس» ابتكرت روبوتاً لتنظيف سطح البحر من تسربات النفط والملوثات، وهو قادر على جمع ما يصل إلى 350 كيلوغراماً من النفايات في ساعتين، بالإضافة إلى أنه صديق للبيئة، ويستطيع العمل لمدة 16 ساعة دون توقف، ومجهز بسلة نفايات ذكية، وغطاء آلي يتم إغلاقه عندما تكون السلة مملوءة بالمخلفات.

ولفتت إلى أن الروبوت فيه العديد من الميزات الإضافية، منها السرعة العالية، والسيطرة المستقلة واليدوية، حيث يسهل التحكم اليدوي فيه اعتماداً على المتطلبات، وتزويده بنظام للتتبع وتحديد المواقع.

وتعد «وحدة دعم الابتكار التكنولوجي»، ومقرها «مدينة مصدر»، أول مركز لدعم نمو الشركات الناشئة في مجال الاستدامة في المنطقة، وتساعد الشركات الناشئة في مرحلة التسويق التجاري، عبر توفير تمويل مالي، فضلاً عن التدريب وتوفير مكان العمل، وتتعاون مع «معهد مصدر»، التابع لجامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا.

ويتم اختيار الطلبات الناجحة بناء على معايير محددة، منها القدرة على تطوير منتجات مبتكرة ومؤهلة للحصول على براءات اختراع.


«وحدة دعم الابتكار التكنولوجي» أول مركز لدعم نمو الشركات الناشئة في مجال الاستدامة في المنطقة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً