نتانياهو في واشنطن لتسلم هدية حملته الانتخابية

نتانياهو في واشنطن لتسلم هدية حملته الانتخابية

وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الأحد، إلى الولايات المتحدة في أوج حملته الانتخابية، على أن يلتقي الرئيس دونالد ترامب، الذي من المتوقع أن يؤكد مجدداً دعمه الكبير له. ووفق وزير الخارجية الإسرائيلي من المتوقع أن يوقع ترامب، غداً الإثنين، اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان التي تحتلها منذ 1967.وكتب الوزير اسرائيل كيتز في تغريدة الاحد “يوقع الرئيس…




رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيامين نتاياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترامب (أرشيف)


وصل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الأحد، إلى الولايات المتحدة في أوج حملته الانتخابية، على أن يلتقي الرئيس دونالد ترامب، الذي من المتوقع أن يؤكد مجدداً دعمه الكبير له.

ووفق وزير الخارجية الإسرائيلي من المتوقع أن يوقع ترامب، غداً الإثنين، اعتراف واشنطن بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان التي تحتلها منذ 1967.

وكتب الوزير اسرائيل كيتز في تغريدة الاحد “يوقع الرئيس ترامب غدا بحضور رئيس الوزراء نتانياهو أمراً يعترف بالسيادة الاسرائيلية على الجولان” السوري المحتل.

وكان ترامب كتب الخميس في تغريدة أنه آن الأوان لواشنطن “للاعتراف بشكل كامل بسيادة إسرائيل على الجولان الذي يرتدي أهمية استراتيجية لدولة إسرائيل والاستقرار الإقليمي”.

ويقطع ترامب بذلك مع إجماع دولي وسياسة خارجية أمريكية استمرت عقوداً تعتبر الجولان أراضي سورية محتلة.

وقبل هذا الإعلان كانت لائحة نتانياهو في تراجع في الاستطلاعات مقارنةً مع لائحة منافسه الرئيسي الجنرال بيني غانتز.

ورأى متابعون أن بادرة ترامب هدية لأكبر حلفائه الذي يحكم إسرائيل منذ عشرة أعوام، وأعطت حملته الانتخابية زخماً جديداً.

والرئيس الأمريكي حاضر بالفعل في حملة الانتخابات التشريعية الإسرائيلية في 9 أبريل(نيسان) المقبل، بعد رفع أنصار نتانياهو على مداخل القدس وتل أبيب لوحات إعلانية عملاقة للرجلين وهما يتصافحان.

ولم يتردد نتانياهو في تضمين أشرطة فيديو حملته أقوالاً لترامب يصفه فيها بـ “عنيد، ذكي وقوي”، بعد إعلان النائب العام الإسرائيلي عزمه اتهام نتانياهو بالفساد واستغلال الثقة والاحتيال في ثلاث قضايا.

وسارع نتانياهو، الذي يؤكد أنه الوحيد القادر على تحقيق هذه النجاحات الدبلوماسية، إلى الإشادة بلحظة “تاريخية”، ونشر صورة تظهره يتصل هاتفياً بترامب.

من جانبه، قال الرئيس الأمريكي: “لا علاقة لمبادرته بالانتخابات الإسرائيلية وبدعم محتمل لنتانياهو”.

وهذا ما أورده أيضاً وزير الخارجية مايك بومبيو، متحدثاً عن الزيارة التي قام بها للقدس الأربعاء والخميس، والتي أصبح خلالها أول مسؤول أمريكي على هذا المستوى يتوجه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى حائط المبكى، البراق في القدس.

وكان المسؤولون الأمريكيون في السابق يتفادون مثل هذه الزيارة حتى لا يظهرون منحازين لطرف على حساب آخر في قضية السيادة على القدس.

وبات بعض المحللين يتساءلون اذا كان نتانياهو يتوقع هدايا أمريكية أخرى أثناء زيارته لواشنطن.

وفي خطوة نادرة تجاه رئيس للوزراء، فان ترامب سيستقبل نتانياهو مرتين في البيت الأبيض: الإثنين لحضور اجتماع عمل، والثلاثاء لتناول العشاء.

وسيُعقد اجتماع العمل في اليوم نفسه الذي من المقرر أن يُلقي فيه غانتس خطاباً في مؤتمر منظمة “ايباك” المؤيدة لإسرائيل.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً