طائرة مساعدات إماراتية لإغاثة المتضررين من إعصار “إيداي” في زيمبابوي

طائرة مساعدات إماراتية لإغاثة المتضررين من إعصار “إيداي” في زيمبابوي

وصلت إلى هراري عاصمة زيمبابوي، طائرة مساعدات سيرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تحمل كميات كبيرة من المواد الإغاثية المتنوعة للمتأثرين من إعصار “إيداي”. وتضمنت المساعدات مواد غذائية، ومكملات غذائية للأطفال، ومواد صحية، ومستلزمات إيواء، يستفيد منها آلاف الأشخاص في المناطق الأكثر تضررا ًمن الإعصار.وتأتي هذه المساعدات تنفيذاً لتوجيهات ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات…




alt


وصلت إلى هراري عاصمة زيمبابوي، طائرة مساعدات سيرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي تحمل كميات كبيرة من المواد الإغاثية المتنوعة للمتأثرين من إعصار “إيداي”.

وتضمنت المساعدات مواد غذائية، ومكملات غذائية للأطفال، ومواد صحية، ومستلزمات إيواء، يستفيد منها آلاف الأشخاص في المناطق الأكثر تضررا ًمن الإعصار.

وتأتي هذه المساعدات تنفيذاً لتوجيهات ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومتابعة ممثل الحاكم في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، وذلك للوقوف إلى جانب الدول الإفريقية المتضررة من كارثة الإعصار والتي تضم أيضاً موزمبيق وملاوي، في إطار الجهود الإنسانية والتنموية التي تضطلع بها الإمارات على الساحة الدولية انطلاقاً من مبادئها ونهجها في تقديم المساعدات لمحتاجيها تجسيدا لسياسة الدولة التي جعلت من البعد الإنساني نهجاً ثابتاً في تحركاتها الخارجية.

ويواصل وفد هيئة الهلال الأحمر في زيمبابوي تحركاته الميدانية على الساحة هناك، ويقود حاليا عمليات الهيئة الإغاثية والإشراف على توزيع المساعدات على المتأثرين وتفقد أوضاعهم الإنسانية والاطلاع على متطلباتهم الضرورية.

ويتابع الوفد تنفيذ الخطط الإنسانية التي وضعتها الهيئة لتحقيق أكبر قدر من الدعم والمساندة للمتضررين والوقوف بجانبهم وتوسيع مظلة المستفيدين من المساعدات التي تضمنت الاحتياجات الأساسية للمتأثرين وتعتبر شاملة وملبية لاحتياجاتهم في الوقت الراهن.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً