كيف دافعت الخطوط الإثيوبية عن طائراتها من طراز بوينغ؟

كيف دافعت الخطوط الإثيوبية عن طائراتها من طراز بوينغ؟

رفض الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الإثيوبية تقارير إعلامية أفادت بأن معدات اختيارية لطائرات بوينغ 737 ماكس كانت ضرورية للسلامة على متن طائرة الشركة التي تحطمت هذا الشهر.

رفض الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية الإثيوبية تقارير إعلامية أفادت بأن معدات اختيارية لطائرات بوينغ 737 ماكس كانت ضرورية للسلامة على متن طائرة الشركة التي تحطمت هذا الشهر.

وكان تحطم طائرة الرحلة رقم 302 من طراز بوينغ 737 ماكس 8 وأخرى من نفس الطراز لشركة ليون اير الإندونيسية في أكتوبر قد أودى بحياة 346 شخصا وأثار أكبر أزمة لشركة بوينج منذ عقود.

وقال الرئيس التنفيذي للخطوط الإثيوبية تيولدي جبري مريم إن من المهم عدم الخلط بين المعدات الضرورية للسلامة والمعدات الاختيارية.

وأضاف “سيارة تويوتا المستوردة تكون مجهزة بكل المعدات الضرورية للقيادة، كالمحرك والإطارات، لكن تكييف الهواء والراديو معدات اختيارية”.

وتابع “وهكذا عندما تسلم بوينغ طائرات تكون هناك أشياء إلزامية للسلامة وهناك أشياء اختيارية” مشيرا إلى أن مؤشر زاوية الهجوم اختياري.

وكانت تقارير إعلامية تساءلت هل كان بمقدور طاقم القيادة استعادة السيطرة على الطائرة الإثيوبية المنكوبة لو كانت هذه البرمجيات موجودة. وتحطمت الطائرة في العاشر من مارس آذار وقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157 شخصا.

لكن تيولدي رفض هذه الفرضية قائلا “مؤشر زاوية الهجوم كان على قائمة الأمور الاختيارية إلى جانب نظام الترفيه أثناء الرحلة الجوية”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً