ما هي أسباب الصداع النصفي المزمن والمفاجئ وطرق علاجه؟

ما هي أسباب الصداع النصفي المزمن والمفاجئ وطرق علاجه؟

كل ما يجب عليك معرفته عن الصداع النصفي يُعتبر الصداع النصفي ثالث أكثر الأمراض شيوعاً حول العالم، ويُقدّر عدد المصابين به في الولايات المتحدة الأمريكية بما يقارب 12%، ويمكن تعريفه على أنّه اضطراب عصبيّ يتمثّل بمعاناة المصاب من ألم شديد يُشبه الوخز في أحدّ شقّي الرأس أو كليهما. ويُرافق الصداع النصفي ظهور أعراض عصبية عديدة، …

alt

كل ما يجب عليك معرفته عن الصداع النصفي

يُعتبر الصداع النصفي ثالث أكثر الأمراض شيوعاً حول العالم، ويُقدّر عدد المصابين به في الولايات المتحدة الأمريكية بما يقارب 12%، ويمكن تعريفه على أنّه اضطراب عصبيّ يتمثّل بمعاناة المصاب من ألم شديد يُشبه الوخز في أحدّ شقّي الرأس أو كليهما.

ويُرافق الصداع النصفي ظهور أعراض عصبية عديدة، وغالباً ما يظهر هذا الصداع على شكل نوبات، وكل نوبة تستمر من أربع ساعات لـ 72 ساعة، وعلى الرغم من احتمالية إصابة أيّ شخص بالصداع النصفيّ، إلا أنّ أكثر المصابين به تتراوح أعمارهم ما بين 25 و55 عاماً، كما أن النساء هم أكثر عُرضة للمعاناة من الصداع النصفيّ مقارنة بالرجال.

أسباب الإصابة بالصداع النصفي

أولاً : أسباب وراثية

الأقارب من الدرجة الأولى للشخص الذي يعاني من الصداع النصفي أكثر عرضة للإصابة به من أشخاص آخرين، وذلك بمعدل 1.5 – 2 مرات أكثر.

نصائح هامة لاختيار فرشاة أسنانك

ثانياً: المحفّزات

هناك مجموعة من المحفزات التي قد تؤدي إلى الإصابة بالصداع النصفي وهي:

التوتر والتعب، وكثرة النوم، والصيام، وعدم انتظام الأكل، بالإضافة إلى تناول بعض المواد الفعالة في الأوعية الدموية، والكافيين والمشروبات الكحولية، وكذلك التغيرات في الضغط الجوي، والتغيرات في الارتفاع الجغرافي.

الابتعاد عن وسائل التواصل الاجتماعي لفترة قد يعزز صحتك النفسية

أعراض ومراحل الإصابة بالصداع النصفي

للصداع النصفي مراحل أربعة يمر بها المريض، وهذه المراحل هي:

  • المرحلة الأولية: وهي مرحلة ما قبل ظهور الأعراض الرئيسية، بحيث يلاحظ المريض بعض التغيرات على جسمه بشكل عام، قد تستمر لساعات طويلة، والتي تقوده للانتقال للمرحلة الثانية، وهذه الأعراض كالإمساك، والشعور بالإحباط، كما يكون المريض في حالة من التهيج العامة والنشاط الزائد، إضافة إلى الرغبة الشديدة والزائدة في تناول الطعام.
  • مرحلة الهالة: هذه المرحلة تتميّز بأنّها قد تحصل قبل أو خلال نوبات ألم الصداع النصفي ذاتها، وهي تشكل مرحلة الأعراض الخاصة بالجهاز العصبي لذا يسميّها البعض بمرحلة الأعراض العصبية، وغالباً ما تكون بصرية كأن يرى المريض أو يقول بأنّه يستطيع رؤية ومضات مشعة من الضوء أمامه، وليس كل المرضى يجب أن يمرّوا أو حتى يجرّبوا هذه المرحلة.
  • مرحلة النوبة: في هذه المرحلة يواجه المريض أصعب الأعراض خلال المرض كله، وتكون الأعراض عادة أسوأ إن لم يكن المريض تحت العلاج، أي بأنه سيواجه عدد نوبات أكثر من غيره، وأياً كان عدد النوبات فإن المريض الذي يمر بالمرحلة الثالثة سيواجه أعراضا كالصداع الشديد على ناحية أو اثنتين من الرأس، والحساسية من الضوء، والشعور بالغثيان، وعدم الاتزان، وقد يتبعها مرات الإغماء. عدم وضوح الرؤية.
  • مرحلة ما بعد النوبة: وهي المعروفة أيضاً بمرحلة الأعراض النهائية، وهذا لشعور المريض ببعض الأشياء وهي: شعور المريض بأنّه قد استنزف طاقة عالية وأنه قد أُنهك، والشعور بالابتهاج الزائد في بعض الأحيان.

علاج الصداع النصفي

  • النوم المنتظم.
  • الوجبات الغذائية المنتظمة.
  • نشاط بدني متوسط.
  • تجنب بعض المأكولات التي تحتوي على كافيين، وترامين، وغلوتومات أحادية الصوديوم أو النترات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً