دراسة: المنحة القطرية تفاوض غير مباشر بين حماس وإسرائيل

دراسة: المنحة القطرية تفاوض غير مباشر بين حماس وإسرائيل

قالت دراسة أجراها المركز الفلسطيني للبحوث الاستراتيجية إن تجاوب “حماس” مع الهدنة والمنحة القطرية يعني قبولها بفكرة التفاوض غير المباشرة مع “إسرائيل”. وأضافت أن إسرائيل تسعى من خلالها إلى اتفاق تهدئة طويل الأمد، والإفراج عن الجنود “الإسرائيليين” الموجودين لدى الحركة.وأوضحت أن إسرائيل سعت من خلال قبولها ورفضها للمنحة القطرية إلى “ضبط الأمن”، الذي يعرض حكومة بنيامين نتانياهو لضغط…




alt


قالت دراسة أجراها المركز الفلسطيني للبحوث الاستراتيجية إن تجاوب “حماس” مع الهدنة والمنحة القطرية يعني قبولها بفكرة التفاوض غير المباشرة مع “إسرائيل”.

وأضافت أن إسرائيل تسعى من خلالها إلى اتفاق تهدئة طويل الأمد، والإفراج عن الجنود “الإسرائيليين” الموجودين لدى الحركة.

وأوضحت أن إسرائيل سعت من خلال قبولها ورفضها للمنحة القطرية إلى “ضبط الأمن”، الذي يعرض حكومة بنيامين نتانياهو لضغط كبير تجاه توفير الحماية للبلدات “الإسرائيلية” المحاذية لقطاع غزة من ضربات صواريخ المقاومة وإطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة في التظاهرات الأسبوعية، حيث شهدت مسيرات العودة تراجعًا واضحًا لهذه الأدوات بعد دخول المنحة إلى القطاع.

وأشارت الدراسة أن إسرائيل سعت إلى فرض الحلول الإنسانية بدلًا من الحلول السياسية، خاصة في قطاع غزة ذي الكثافة السكانية العالية، من خلال تخفيف المشكلات الإنسانية، والعمل على تحسين الواقع الاقتصادي، إلى درجة تجعل منه أولوية معيشية، وتأجيل الحلول السياسية إلى أجل بعيد، أو جعلها قابلة للتفاوض أو للتنازل في بعض جوانبها

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً