أمريكا تترقب إعلان نتائج تحقيقات مولر بشأن حملة ترامب

أمريكا تترقب إعلان نتائج تحقيقات مولر بشأن حملة ترامب

يعيش الأمريكيون حالة من الترقب لموعد نشر النتائج الرئيسة للتحقيق المستمر منذ 22 شهراً تحت إشراف المحقق الخاص روبرت مولر بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية عام 2016، بعد أن أعلن مسؤول بوزارة العدل الأمريكية أن الملخص الذي يعده وزير العدل وليام بار لتقرير مولر، وما إذا كانت حملة الرئيس دونالد ترامب قد تواطأت…

يعيش الأمريكيون حالة من الترقب لموعد نشر النتائج الرئيسة للتحقيق المستمر منذ 22 شهراً تحت إشراف المحقق الخاص روبرت مولر بشأن مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية عام 2016، بعد أن أعلن مسؤول بوزارة العدل الأمريكية أن الملخص الذي يعده وزير العدل وليام بار لتقرير مولر، وما إذا كانت حملة الرئيس دونالد ترامب قد تواطأت مع موسكو، لم يسلم إلى أعضاء الكونغرس أمس.

ترامب يلعب الغولف

ولم يصدر ترامب الموجود في منتجعه في مارالاغو للغولف في فلوريدا والذي غالباً ما يلجأ لمنصة «تويتر» للتعبير عن آرائه، أي تعليق، ما يشير إلى أن البيت الأبيض لم يطّلع بعد على التقرير.

وصباحاً خرج ترامب، الذي وصف على مدى سنتين تحقيق مولر بأنه حملة «مطاردة وتنكيل»، للعب الغولف.

وليل الجمعة قالت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي وزعيم الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر في بيان «يجب على السيد بار نشر التقرير كاملاً وأن يسلّم الكونغرس مستنداته واستنتاجاته». وأضاف البيان أن على بار عدم إطلاع ترامب على أي من محتويات التقرير.

وتفيد تقارير بأن بار انكب في مكتبه منذ الصباح على دراسة تقرير مولر لتقرير الخطوة المقبلة.

وأول من أمس تسلم النائب العام التقرير السري الذي يتضمّن ما توصّلت إليها تحقيقات أجراها مولر على مدى 22 شهراً للنظر في احتمال حصول تواطؤ بين الحملة الرئاسية لترامب وروسيا كما وإمكان إعاقة سير العدالة.

ارتياح في البيت الأبيض

وأكدت وزارة العدل أن مولر لا يوصي بتوجيه اتهامات أخرى. وانعكس ذلك ارتياحاً في البيت الأبيض، لأن عدم التوصية بتوجيه مزيد من الاتّهامات يعني أن شخصيات قريبة من الرئيس بمن فيهم ابنه دونالد ترامب جونيور وصهره القوي جاريد كوشنر يمكن أن ينعما براحة البال خلال نهاية هذا الأسبوع. وتحظّر توجيهات وزارة العدل على النائب العام توجيه الاتّهام للرئيس، وبالتالي لا يمكن استنتاج ما إذا كان التقرير يبرئ الرئيس أو يدينه.

وقال المدّعي العام في رسالة مقتضبة وجّهها إلى الكونغرس إنه تسلّم التقرير وسيبلّغ الكونغرس بـ«استنتاجاته الأساسية» في نهاية هذا الأسبوع.

وعمل مولر (74 عاماً) وهو محارب قديم في حرب فيتنام ومدير سابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي، في سرية شبه تامة لمدة عامين، وقد أصدر تقريراً يشرح فيه مقتضيات توجيه الاتّهام لمن شملهم التحقيق من عدمه. وحيال الضغوط العامة والسياسية للكشف عن كامل محتوى التقرير، قال بار إنه «ملتزم أكبر قدر من الشفافية».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً