عمار النعيمي يعتمد دراسة «سعادة الطفل» في عجمان

عمار النعيمي يعتمد دراسة «سعادة الطفل» في عجمان

اعتمد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان دراسة «سعادة الطفل» في عجمان وهي مبادرة مجتمعية تعد الأولى من نوعها في الإمارة وتم الانتهاء من إعدادها بمناسبة اليوم العالمي للسعادة.

اعتمد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان دراسة «سعادة الطفل» في عجمان وهي مبادرة مجتمعية تعد الأولى من نوعها في الإمارة وتم الانتهاء من إعدادها بمناسبة اليوم العالمي للسعادة.

وتركز الدراسة على قياس مستوى سعادة الطفل في عجمان من خلال عدة محاور منها العائلة والأصدقاء والمدرسة والصحة والمنزل ومنطقة السكن.

وثمن سموه خلال اعتماده الدراسة في مكتبه بديوان الحاكم جهود «مركز عجمان للإحصاء والتنافسية» الذي عمل على وضع برنامج وأسس هذه الدراسة.. مشيراً إلى اعتزام العديد من المؤسسات في عجمان تنفيذ مبادرات متنوعة تتماشى مع اليوم العالمي للسعادة والذي يصادف 20 مارس من كل عام.

جهود

ودعا سموه إلى أهمية تكاتف الجهود المجتمعية مع المؤسسات والهيئات العاملة في الدولة من أجل توسيع رقعة العمل الإنساني لإسعاد الطفل تلبية لرؤية القيادة الرشيدة في مجال تعزيز أواصر العمل الإنساني وإسعاد الجميع.

وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي حرص حكومة عجمان على رعاية الطفولة والاهتمام بتعزيز المكانة الفكرية والاجتماعية للطفل إلى جانب العناية بصحته وتهيئة مناخ اجتماعي وثقافي هادف يعزز لديه روح الإبداع والتميز والابتكار وتوفير اللحظات السعيدة له وعدم ترك فرصة تفيد الطفل والمجتمع إلا وتم الأخذ بها وذلك لتحقيق الرفاهية والتنمية المستدامة من خلال تحديد أسس السعادة للأطفال ودراستها وتحليلها ما يسهم إيجابياً في تمكين تطوير السياسات اللازمة لضمان الاستقرار الاجتماعي وهي إحدى المبادرات التي تسهم في سعادة الطفل والمجتمع.. داعياً سموه جميع الأسر في الإمارة إلى تشجيع مشاركة أبنائهم في هذه الدراسة.

وأشاد سموه بما توليه القيادة الرشيدة لدولة الإمارات من اهتمام وتشجيع للنهوض بقطاع الطفل والشباب والمجتمع كاملاً وحرصها على تطوير المفاهيم الخاصة بإسعاد الطفولة.. مشيداً بإنجازات المؤسسات والهيئات على مستوى الدولة لدورها المتميز في إعداد الدراسات الخاصة بالطفل وتحديد مصادر سعادته والعمل على الارتقاء بها بهدف خدمته وجميع أفراد المجتمع وطرح برامج وأنشطة تشمل الفنون الثقافية كافة من أجل الارتقاء بأطفال الوطن.

استبيان

من جانبها أكدت الدكتورة هاجر سعيد الحبيشي المدير التنفيذي لمركز الإحصاء والتنافسية في عجمان أن المركز سيعمل على تنفيذ استبيان ميداني يستهدف /‏2000/‏ طفل يقطنون في إمارة عجمان والأعمار المستهدفة تتراوح ما بين 9 و13عاماً على أن يبدأ العمل ميدانياً في مدينة عجمان والمنامة ومصفوت وسيتم توزيع الاستبيان إلكترونياً على الفئات المستهدفة من خلال تواجد فرق العمل في الأماكن العامة إضافة إلى وجود منصة إلكترونية https://asc.ae/ch يمكن المشاركة من خلالها.

وأوضحت أن الاستبيان الذي تم إطلاقه احتفاء بيوم السعادة العالمي يهدف إلى التعرف على مستوى سعادة الأطفال في الإمارة وتعزيزها من خلال تحديد مصادر وعوامل السعادة وأهميتها لديهم.. وتعتبر من النماذج المهمة لبناء حياة سعيدة.. مشيرة إلى أنه من المهم الحرص على سعادة الأطفال في هذا العمر ما يسهم في رفع مستوى رضاهم عند التقدم بالعمر، حيث تعتمد السعادة بشكل كبير على طريقة التفكير التي اعتادها المرء ونشأ عليها منذ الصغر.

وأكدت حرص مركز عجمان للإحصاء والتنافسية على تنويع البرامج والدراسات التي من شأنها أن تسهم في بناء مجتمع سعيد وآمن ضمن منظومة العمل الوطني وتعزيز مكانة الإمارة في مؤشرات التنافسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً