«قمة A360» في دبي تستقطب نخبة من العلماء والخبراء والشخصيات العالمية

«قمة A360» في دبي تستقطب نخبة من العلماء والخبراء والشخصيات العالمية

خلفان بلهول: «نجاح دبي في استضافة القمة، هو إضافة لجهودها في تطوير القطاعات المستقبلية». تنطلق الثلاثاء المقبل، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، فعاليات «قمة A360» في دبي، بمشاركة نخبة من العلماء والخبراء والمتخصصين والشخصيات القيادية والمديرين التنفيذيين في…

تعقد برعاية حمدان بن محمد.. وتستضيفها «دبي للمستقبل» للمرة الأولى في المنطقة



خلفان بلهول: «نجاح دبي في استضافة القمة، هو إضافة لجهودها في تطوير القطاعات المستقبلية».

تنطلق الثلاثاء المقبل، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل، فعاليات «قمة A360» في دبي، بمشاركة نخبة من العلماء والخبراء والمتخصصين والشخصيات القيادية والمديرين التنفيذيين في قطاع التكنولوجيا العالمية، ومسؤولين حكوميين من دولة الإمارات والعالم، ليكون الاجتماع الأول لهذه القمة العالمية في المنطقة.

وتستضيف القمة، في جلستها الافتتاحية، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، الدكتور أحمد بن عبدالله بالهول الفلاسي، في حوار خاص مع الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لجامعة سينغولاريتي والمؤسس ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤسسة «إكسبرايز»، الدكتور بيتر ديامانديس، حول مستقبل المدن ودور التكنولوجيا الناشئة في تطوير القطاعات الحيوية في مدن المستقبل.

وأكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي للمستقبل، خلفان جمعة بلهول، أن نجاح دبي في استضافة هذه القمة، التي تستقطب أهم الشخصيات العالمية في قطاع التكنولوجيا، يمثل إضافة لجهودها في تصميم وتطوير القطاعات المستقبلية، ومواكبة واستباق التغيرات المتسارعة، من خلال تطوير البنى التحتية المستقبلية اللازمة التي توظف التكنولوجيا الحديثة، ما يدعم التوجهات لبناء قدرات مواهب المستقبل.

وقال إن تنظيم هذا الحدث العالمي في دبي، للمرة الأولى، يمثل فرصة غير مسبوقة للشركات وأصحاب المواهب والعقول، للتعرف إلى الاتجاهات العالمية للتكنولوجيا الناشئة، ويشجع الشركات العالمية على عرض أفكارها ومشروعاتها، وتطوير وتجربة ابتكاراتها في دبي.

ويستعرض مدير عام شركة «غوغل» في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لينو كاتاروزي، أبرز التحولات التي تشهدها مختلف القطاعات في دولة الإمارات، ورؤيته حول نماذج الأعمال الجديدة والابتكارات المستقبلية.

وستشهد قمة «دبي A360»، أيضاً، مشاركة المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «سيليولاتيري»، روبرت بوب حريري، الذي سيسلط الضوء على مستقبل قطاع الصحة العالمي، وأحدث الابتكارات الطبية بالشراكة مع الخبير المتخصص في الأبحاث الطبية المتقدمة، ديفيد كارو. كما سيكون موضوع دور التكنولوجيا الناشئة في الارتقاء بمستقبل قطاعات السياحة الضيافة والتجزئة محور التركز الرئيس لكلمة مؤسس شركة «إكسبينشال ووركس»، آفي رايشنتال، والرئيس التنفيذي لشركة «هاي فيداليتي»، فيليب روزدالي، وسيركز رامز نام، من جامعة سينغيولاريتي، على استعراض دور التكنولوجيا في تطوير قطاع الطاقة، وتوظيف التكنولوجيا الحديثة، وتعزيز استخدام الطاقة المتجددة.

ويركز هذا الحدث العالمي، الذي ينعقد يومي 26 و27 مارس في دبي، على مجموعة من القطاعات التكنولوجية الناشئة، مثل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلات، وتكنولوجيا الطباعة الثلاثية الأبعاد، والروبوتات، وإنترنت الأشياء والشبكات والحوسبة، ويستشرف تأثيرها في مستقبل البشرية بالعديد من القطاعات الحيوية، مثل الصحة والتعليم والتمويل والعقارات والخدمات الاستشارية والبرمجة والاستثمارات والتصنيع والخدمات العامة، وغيرها. وقال الشريك المؤسس الرئيس التنفيذي لجامعة سينغيولاريتي، والمؤسس ورئيس مجلس الإدارة التنفيذي لمؤسسة «إكسبرايز»، الدكتور بيتر ديامانديس: «ستواجه الحكومات العديد من التحديات الجديدة، خلال العقود القليلة المقبلة، بسبب النمو المتسارع لتطور التكنولوجيا، ما يحتم على القادة وصناع القرار دراسة هذه التغيرات والاستعداد لها، من أجل تلبية الاحتياجات المستقبلية وتطوير المنتجات والخدمات، لأننا نحتاج إلى حكومات ذكية واستباقية، تتبنى ثقافة التغيير والتطور».

وأشاد بما حققته دبي كمدينة مستقبلية، وقال: «تعتبر دبي من أبرز المدن العالمية في مجال استشراف المستقبل، وتوظيف التكنولوجيات الحديثة، مثل البلوك تشين والذكاء الاصطناعي والطائرات بدون طيار والهايبرلوب والطاقة الشمسية والطباعة الثلاثية الأبعاد، ضمن رؤيتها لتصميم مستقبل أفضل لسكانها وزوارها على حد سواء».


جلسات وحلقات تفاعلية

تشهد قمة «Abundance 360» العديد من الجلسات الرئيسة والحلقات التفاعلية، التي تناقش أهمية مواكبة التكنولوجيا الجديدة، وتوظيف الأدوات المستقبلية التي ستحدث ثورة في قطاع الأعمال والابتكار، كما تتيح للمشاركين تبادل التجارب والخبرات وأفضل الممارسات العالمية الناجحة.

وتعد هذه المرة الأولى، التي تعقد فيها قمة «A360» العالمية جلساتها في المنطقة، حيث تعقد اجتماعها السنوي في شهر يناير من كل عام، في بيفرلي هيلز بالولايات المتحدة الأميركية، وتنظم فعالياتها الإقليمية في شنغهاي، وريو دي جانيرو، ويعد هذا التجمع العالمي من أهم الأحداث المتخصصة في التكنولوجيا الناشئة، بمشاركة نخبة من العلماء وكبار الخبراء والمتخصصين العالميين في الروبوتات والواقع الافتراضي والبلوك تشين.

«القمة» تشجع الشركات العالمية على عرض أفكارها ومشروعاتها، وتطوير ابتكاراتها.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً