هزيمة داعش.. ترحيب دولي واسع بنهاية “مغول العصر”

هزيمة داعش.. ترحيب دولي واسع بنهاية “مغول العصر”

أثار أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن القضاء على تنظيم داعش الإرهابي 100%، وهو ما أكدته قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على لسان المتحدث باسمها مصطفى بالي، وإعلانه عن تحرير بلدة الباغوز “آخر معاقل التنظيم وتحقيق النصر العسكري عليه. وصفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم السبت هزيمة تنظيم داعش بأنها “منعطف تاريخي” ودعت إلى مواصلة…




مقاتلون من تنظيم داعش بعد استسلامهم في الباغوز السورية (أرشيف)


أثار أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن القضاء على تنظيم داعش الإرهابي 100%، وهو ما أكدته قوات سوريا الديمقراطية “قسد” على لسان المتحدث باسمها مصطفى بالي، وإعلانه عن تحرير بلدة الباغوز “آخر معاقل التنظيم وتحقيق النصر العسكري عليه.

وصفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم السبت هزيمة تنظيم داعش بأنها “منعطف تاريخي” ودعت إلى مواصلة المعركة ضد المتطرفين.

وقالت ماي في بيان “أحيي العمل الدؤوب والشجاعة الاستثنائية للقوات البريطانية وشركائنا في التحالف الدولي الذين حاربوا داعش في سوريا والعراق”.

وأضافت “تحرير آخر بقعة خاضعة لسيطرة داعش هو منعطف تاريخي لم يكن ممكناً من دون التزامهم ومهنيّتهم وشجاعتهم”.

وتابعت “يجب ألا نغفل عن التهديد الذي يمثله داعش ولا تزال الحكومة (البريطانية) مصممة على القضاء على إيديولوجيته المؤذية، سنواصل القيام بما هو ضروري لحماية الشعب البريطاني وحلفائنا”.

وتنشر بريطانيا وهي عضو في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، نحو 1400 جندي لمساندة القوات التي تحارب المتطرفين حيث نفذت أكثر من 1600 ضربة جوية في العراق وسوريا، بحسب الحكومة البريطانية.

من جانبه اعتبر نائب المبعوث الأمريكي الخاص لدى التحالف الدولي وليام روباك، السبت، أن انتهاء دولة داعش يشكل حدثاً “حاسماً” في المعركة ضد التنظيم الإرهابي، بعد وقت قصير من سيطرة قوات سوريا الديموقراطية على آخر جيب للإرهابيين في شرق سوريا.

وجّه التحالف الدولي بقيادة واشنطن منذ العام 2014 ضربات جوية استهدفت مواقع وتحركات التنظيم المتطرف.

كما قدم الدعم والتدريب لقوات سوريا الديموقراطية.

وقال روباك في كلمة ألقاها خلال مؤتمر صحافي عقدته قوات سوريا الديموقراطية في حقل العمر النفطي في شرق سوريا: “نهنئ الشعب السوري خصوصاً قوات سوريا الديموقراطية على تدميرها الخلافة المزعومة لداعش”.

وأضاف: “هذا الحدث الحاسم في القتال ضد التنظيم يشكل ضربة استراتيجية ساحقة ويؤكد الالتزام الثابت لشركائنا المحليين والتحالف الدولي في هزيمة داعش”.

إلا أنه حذّر في الوقت ذاته من أن القتال ضد التنظيم لم ينته بعد رغم تجريده من أراضيه في سوريا والعراق المجاور.

وأوضح: “لا يزال أمامنا الكثير من العمل لإلحاق الهزيمة الدائمة” بالتنظيم مضيفاً “لم تنته الحملة بعد، يبقى.. داعش تهديداً كبيراً”.

ولا يعني حسم قوات سوريا الديموقراطية معركتها في الباغوز، انتهاء خطر التنظيم الذي يحتفظ بوجود في البادية السورية المترامية المساحة، وما زال قادراً على تحريك “خلايا نائمة” في المناطق التي طرد منها.

وقال روباك: “سنواصل دعم عمليات التحالف في سوريا لضمان.. هذه الهزيمة الدائمة”.

وأكد أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ووزير خارجيته مايك بومبيو، كانا “حازمين بقولهما إننا سنقوم بما يلزم في المنطقة، بما في ذلك هنا في سوريا، وفي أنحاء العالم لضمان القضاء على هذا التهديد”.

وأشاد وزير الخارجية الألماني هايكو ماس بالتعاون الدولي في الحرب على تنظيم داعش وذلك في أعقاب الإعلان عن تحرير بلدة الباغوز السورية، آخر معاقل التنظيم.

ونقلت وزارة الخارجية الألمانية، السبت، عن ماس قوله إن “العامل الحاسم لهذا النجاح المشترك تمثل في تضافر الدور المدني والعسكري مع بعضهما البعض” وقد قدمت ألمانيا إسهاماً مهماً في هذا الشأن”.

وأعرب ماس عن اعتقاده باستمرار تشكيل داعش لخطر كبير مشيراً إلى أن التنظيم نقل أنشطته الإرهابية في سوريا وإيران تحت الأرض” ونحن لن نهون من شأن هذا التهديد، ولذا فإن الدور المشترك للتحالف الدولي المناوئ لداعش سيستمر، وسيبقى استقرار الوضع في المناطق المحررة من داعش عاملاً حاسماً من المنظور الألماني”.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت، إن “السيطرة على آخر معاقل تنظيم داعش في سوريا بعد سقوط مدينة الباغوز يزيل “خطراً كبيراً” بالنسبة لفرنسا، التي كانت ضحية لعدة اعتداءات إرهابية، لكنه حذر من أن التهديد لا يزال قائماً.

ووصف ماكرون عبر شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” إعلان قوات سوريا الديمقراطية “قسد” سيطرتها التامة على الباغوز الواقعة شرق نهر الفرات قرب الحدود مع العراق، بأنها خطوة “كبيرة”.

وقال الرئيس الفرنسي: “تم إزالة خطر كبير بالنسبة لبلادنا، لكن التهديد لا يزال قائماً والحرب ضد الجماعات الإرهابية يجب أن تتواصل”.

وشدد ماكرون على ضرورة “عدم نسيان ضحايا داعش”.

وأشاد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، السبت بانهاء “خلافة” تنظيم داعش التي استمرت نحو خمس سنوات واعتبره “انجازاً بارزاً”.

ورفعت قوات سوريا الديموقراطية المدعومة من التحالف الدولي بقيادة أمريكية رايتها الصفراء على مبنى داخل آخر بقعة كانت تحت سيطرة التنظيم في بلدة الباغوز في شرق سوريا.

وكتب ستولتنبرغ على تويتر إنّ “تحرير الأراضي الاخيرة التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي إنجازاً بارز للتحالف الدولي.، حلف الأطلسي يظل ملتزماً معركتنا المشتركة ضد الإرهاب”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً