دراسة: التدخين وعلاقته بعمى الألوان

دراسة: التدخين وعلاقته بعمى الألوان

يوميا بعد يوم يثبت لنا الطب خطورة التدخين وارتباطه بشكل مباشر بالأمراض المختلفة وتسببه بعدد من المشكلات الصحية، وهاهي دراسة جديدة تؤكد ذلك وتضيف ضرر جديد للتدخين وهو تسببه بعمى الألوان. التدخين وعلاقته بعمى الألوان: أظهرت دراسة جامعة روتجرز الأمريكية، أن التدخين يحرم صاحبه من تمييز الألوان، ومع الإفراط يؤدي إلى العمى. ونقلت مجلة «Psychiatry Research»…

يوميا بعد يوم يثبت لنا الطب خطورة التدخين وارتباطه بشكل مباشر بالأمراض المختلفة وتسببه بعدد من المشكلات الصحية، وهاهي دراسة جديدة تؤكد ذلك وتضيف ضرر جديد للتدخين وهو تسببه بعمى الألوان.

التدخين وعلاقته بعمى الألوان:

أظهرت دراسة جامعة روتجرز الأمريكية، أن التدخين يحرم صاحبه من تمييز الألوان، ومع الإفراط يؤدي إلى العمى.

ونقلت مجلة «Psychiatry Research» أن باحثي الجامعة اختبروا 10000 مدخن، تراوحت أعمارهم بين 25-45 عاما، فتبين أن مدخني علبة سجائر في اليوم، فقدوا القدرة على تمييز الألوان الحمراء والخضراء والزرقاء والصفراء، كما لم يحددوا مستوى سطوع اللون.

وأرجع قائد الدراسة ستيفن سيلفرستاين ذلك إلى التأثير السلبي للدخان، إذ يساهم في ترقق طبقات الدماغ المسؤولة عن معالجة الصور.

ويقول ستيفن: «يتلف الدخان والنيكوتين الأوعية الدموية والخلايا العصبية في شبكية العين، ويؤدي لاصفرار والتهاب العدسة. فيما يزيد الإفراط فرص إصابة الشبكية بالضمور البقعي المزمن، ما يؤدي إلى العمى في مرحلة متأخرة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً