الإمارات تكرّم أمهات وزوجات الشهداء في المحافظات اليمنية المحررة

الإمارات تكرّم أمهات وزوجات الشهداء في المحافظات اليمنية المحررة

كرمت الإمارات 1000 من أمهات وزوجات الشهداء في المحافظات اليمنية المحررة بمناسبة «يوم الأم» ضمن مبادراتها في «عام التسامح». فيما سيرت عبر ذراعها الإنسانية «الهلال الأحمر» قافلة مساعدات تضم 1000 سلة غذائية لإغاثة ألف أسرة من سكان مديرية المحفد بمحافظة أبين، كما قامت هيئة الهلال الأحمر بتقديم مساعدات لأصحاب الهمم التابعين لجمعية الطموح بالمكلا.

كرمت الإمارات 1000 من أمهات وزوجات الشهداء في المحافظات اليمنية المحررة بمناسبة «يوم الأم» ضمن مبادراتها في «عام التسامح». فيما سيرت عبر ذراعها الإنسانية «الهلال الأحمر» قافلة مساعدات تضم 1000 سلة غذائية لإغاثة ألف أسرة من سكان مديرية المحفد بمحافظة أبين، كما قامت هيئة الهلال الأحمر بتقديم مساعدات لأصحاب الهمم التابعين لجمعية الطموح بالمكلا.

وقام محمد الجنيبي مدير الشؤون الإنسانية لـ «الهلال الأحمر الإماراتي» في اليمن، وهاشم العزعزي وكيل محافظة الحديدة، يرافقهما عدد من المسؤولين المحليين في الساحل الغربي بتوزيع الهدايا العينية على أمهات وزوجات الشهداء.

وقال الجنيبي إن هذا التكريم يأتي في إطار اهتمام دولة الإمارات بالمرأة اليمنية عبر تقديم الدعم والمساعدة لها للتخفيف من معاناتها وتحسين وضعها المعيشي وتقديراً لدور الأم الأساسي في بناء الأجيال القادرة على المساهمة في خدمة وطنها ومجتمعها في مختلف مجالات الحياة.

من جهته أوضح هاشم العزعزي أن هذا التكريم يجسّد اهتمام وحرص دولة الإمارات على تقديم كل وسائل الدعم لسكان الساحل الغربي وعموم اليمن للتخفيف من معاناتهم.

وعبرت الأمهات المكرمات عن سعادتهن الغامرة بهذه اللفتة الكريمة، ووجّهن الشكر والتقدير لدولة الإمارات وذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر. من جهتها، سيّرت الإمارات عبر ذراعها الإنسانية «الهلال الأحمر» قافلة مساعدات تضم 1000 سلة غذائية لإغاثة ألف أسرة من سكان مديرية المحفد بمحافظة أبين اليمنية في إطار جهودها المستمرة للتخفيف عن الأشقاء اليمنيين.

وثمّن محمد طالب الربعي، مدير عام مديرية المحفد، الدور الإنساني والإيجابي لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي تجاه كل المحتاجين، خاصة مع أهالي مديرية المحفد، التي عانت جراء حروبها السابقة مع الجماعات الارهابية. إلى ذلك، تواصل دولة الإمارات تقديم مساعداتها الإنسانية والإغاثية على سكان مدينة المكلا.

وفي هذا الصدد وزّع ذراعها الإنسانية الهلال الأحمر، أمس، مساعدات على أصحاب الهمم التابعين لجمعية الطموح.

تأتي هذه المساعدات في إطار الجهود التي تبذلها للتخفيف عن الأهالي من وطأة الأزمة بسبب الأحداث التي تمر بها البلاد. ووزع فريق الهيئة 300 سلة غذائية متكاملة بمعدل 24 طناً مستهدفاً 1500 فرد من ذوي الاحتياجات الخاصة بالجمعية الذين عبروا عن شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات وقيادتها وشعبها.

يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية عام التسامح 2019 بلغت 6702 سلة غذائية استهدفت 33510 أفراد من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت بمعدل 540 طناً تقريباً.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً