محلّل بحريني لـ«البيان»: إرهاب إيران ظاهرة عالمية معقدة

محلّل بحريني لـ«البيان»: إرهاب إيران ظاهرة عالمية معقدة

قال المحلل السياسي البحريني، عيسى تركي، إنّ التمدّد الإيراني في المنطقة يشهد نشاطاً محموماً، على الرغم من الضغوطات الاقتصادية الأمريكية، ومقاطعة عدد من الدول العربية لطهران.

قال المحلل السياسي البحريني، عيسى تركي، إنّ التمدّد الإيراني في المنطقة يشهد نشاطاً محموماً، على الرغم من الضغوطات الاقتصادية الأمريكية، ومقاطعة عدد من الدول العربية لطهران.

وأكد تركي لــ «البيان»، أنّ عبث إيران في أمن المنطقة، وتغذيتها الجماعات المتطرفة والميليشيات والمنظمات الإرهابية المعكرة لصفو استقرار الدول العربية، وإعلانه المستمر لـ«امبراطورية إيران الكبرى» هو بصميم العقيدة الإيرانية والدستور الإيراني نفسه، موضحاً أنّ التقارير الدورية من اليمن، وبقية مناطق النزاعات الأخرى، وما يشوبها من أعمال تخريب وقتل واستهداف المدنيين، تحمل دوماً بصمات ضباط الحرس الثوري الإيراني.

ودعا تركي، المجتمع الدولي، لأخذ التدابير اللازمة لردع ممارسات إيران المؤثمة في المنطقة العربية، والمعارضة لروح وجوهر ميثاقي الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، ولمبادئ احترام سيادة الدول وحسن الجوار، والتي تعد ركيزة أساسية للعلاقات الدولية التي أقرتها محكمة العدل الدولية في العديد من أحكامها.

وقال المحلل البحريني: «الإرهاب الإيراني ظاهرة عالمية تتسم بالتعقيد وبالعمل الخفي، والذي يراهن على التخريب والفوضى الذي يقوده العملاء والخونة داخل الدول العربية نفسها، كما هو الحال في لبنان والبحرين واليمن، نحن بحاجة لسن المزيد من الاتفاقيات الأمنية والاستخباراتية الحديثة».

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً