حمدان بن زايد يطمئن على عمليات الإغاثة في زيمبابوي وموزمبيق وملاوي

حمدان بن زايد يطمئن على عمليات الإغاثة في زيمبابوي وموزمبيق وملاوي

أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اتصالات هاتفية بوفود الهيئة في ثلاث دول أفريقية تأثرت بتداعيات إعصار «إيداي» الذي ضرب جنوب شرق القارة الأفريقية مؤخرا.

أجرى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في منطقة الظفرة رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اتصالات هاتفية بوفود الهيئة في ثلاث دول أفريقية تأثرت بتداعيات إعصار «إيداي» الذي ضرب جنوب شرق القارة الأفريقية مؤخرا.

واطمأن سموه على سير عمليات الهيئة الإغاثية للمتأثرين من الإعصار في كل من زيمبابوي وموزمبيق وملاوي، واطلع على الأوضاع الإنسانية للمتأثرين، ووجه سموه بتقديم أفضل الخدمات وتوفير كافة الاحتياجات للمتضررين في ظروفهم الراهنة.

برامج إغاثية

وتنفذ هيئة الهلال الأحمر الإماراتي حاليا بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان برامج إغاثية لصالح المتأثرين من الإعصار، تتضمن تقديم مساعدات إنسانية عاجلة بقيمة 18.3 مليون درهم للمتأثرين من الإعصار في الدول الثلاث.

وتشمل المساعدات المواد الغذائية ومكملات غذائية للأطفال، إضافة إلى مواد طبية وأدوية ومستلزمات إيواء يستفيد منها أكثر من 600 ألف شخص.

وجاءت توجيهات القيادة الرشيدة بالوقوف إلى جانب الدول الأفريقية المتضررة من كارثة الإعصار في إطار الجهود الإنسانية والتنموية التي تضطلع بها دولة الإمارات على الساحة الدولية انطلاقاً من مبادئها ونهجها في تقديم المساعدات لمحتاجيها دون النظر لأي اعتبارات غير إنسانية، وتجسيداً لسياسة الدولة التي جعلت من البعد الإنساني نهجاً ثابتاً في تحركاتها الخارجية.

وغادرت الدولة مؤخراً ثلاثة وفود من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي إلى الدول المعنية لقيادة عمليات الهيئة الإغاثية والإشراف على توزيع المساعدات على المتأثرين وتفقد أوضاعهم الإنسانية والاطلاع على متطلباتهم الضرورية.

ويرأس وفد الهلال الأحمر إلى ملاوي عبدالله المهيري مدير مركز الهيئة في الشارقة، ويرأس وفد زيمبابوي سالم الريس العامري مدير مركز العين، فيما يرأس وفد موزمبيق منصور النقبي مدير مركز رأس الخيمة.

وأدى «إعصار ايداي» الذي ضرب جنوب شرق القارة الأفريقية مؤخراً إلى تدمير البنية التحتية في بعض المناطق في زيمبابوي وموزمبيق وملاوي وتشريد سكانها في ظروف إنسانية صعبة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً