4 طالبات يبتكرن يداً آلية لمصابي الحروب والحوادث

4 طالبات يبتكرن يداً آلية لمصابي الحروب والحوادث

مريم خلال عرضها المشروع في معرض آيدكس 2019. من المصدر ابتكرت الطالبات في كليات التقنية العليا فرع منطقة الظفرة بتخصص الهندسة الإلكترونية، مريم آل علي، وفاطمة الحمادي، وسلامة المزروعي، وحمدة المزروعي، مشروع ذراع روبوتية لفاقدي الأطراف، تعمل من خلال حركة العضلات، ويمكنها القيام بمحاكاة حركة الأصابع الخاصة بيد البشر في تحريك الأدوات أو التحرك بصفة…

تعمل عبر حركة العضلات وتتضمن حساسات لنقل الإشارة



مريم خلال عرضها المشروع في معرض آيدكس 2019. من المصدر

ابتكرت الطالبات في كليات التقنية العليا فرع منطقة الظفرة بتخصص الهندسة الإلكترونية، مريم آل علي، وفاطمة الحمادي، وسلامة المزروعي، وحمدة المزروعي، مشروع ذراع روبوتية لفاقدي الأطراف، تعمل من خلال حركة العضلات، ويمكنها القيام بمحاكاة حركة الأصابع الخاصة بيد البشر في تحريك الأدوات أو التحرك بصفة مستقلة، وببراعة تامة، ويمكن تركيبها للمصابين نتيجة الحروب والحوادث والألغام.

وقالت الطالبات، لـ«الإمارات اليوم»، إن «تطور التكنولوجيا أسهم في استخدام الأعضاء الاصطناعية الذكية التي يتم استخدامها بديلاً للأعضاء المبتورة أو المفقودة، لذلك صممنا يداً آلية (روبوت)، تتضمن حساسات تنقل الإشارة إلى الأصابع لتتحرك بناء عليها، بحيث يمكنها القيام ببعض المحاكاة الفعلية لحركة أصابع اليد البشرية». وأوضحت الطالبات أن هذه التقنية يمكن أن تستخدم في مجالات طبية وعسكرية عدة، وحتى في صناعة الألعاب، إضافة أن هذه الذراع يمكن الاستفادة منها في الصناعة والبناء، حيث يمكن بواسطتها إنجاز الأعمال في الأماكن التي يصعب على الإنسان الوصول إليها بسهولة، خصوصاً أن المادة المصنوعة منها الذراع تتميز بخفة الوزن وقلة الكلفة. وأشارت الطالبات إلى قيامهن بالمشاركة في معرض «آيدكس 2019»، وعرض ابتكارهن ضمن مشروعات الطلبة في جناح كليات التقنية بالمعرض، حيث لاقى الابتكار استحسان الوفود العسكرية المشاركة، خصوصاً أنه يمكن الاستفادة منه بشكل كبير في المناطق التي عانت الحروب وزراعة الألغام، ولمصابي الحوادث.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً