فشل الجولة الثانية من محادثات الصحراء الغربية

فشل الجولة الثانية من محادثات الصحراء الغربية

قال الوسيط الأممي هورست كوهلر، إن الجولة الثانية من المحادثات حول الوضع الذي لم تتم تسويته بشأن الصحراء الغربية لم تتمكن من تجاوز الخلافات القائمة منذ فترة طويلة بين المغرب وحركة جبهة البوليساريو. وأضاف الرئيس الألماني السابق للصحفيين أن “العديد من المواقف لا تزال متباينة بشكل جوهري”.وتسيطر المغرب على الصحراء الغربية بشكل كبير، لكنها…




 الوسيط الأممي لملف الصحراء الغربية هورست كوهلر (أرشيف)


قال الوسيط الأممي هورست كوهلر، إن الجولة الثانية من المحادثات حول الوضع الذي لم تتم تسويته بشأن الصحراء الغربية لم تتمكن من تجاوز الخلافات القائمة منذ فترة طويلة بين المغرب وحركة جبهة البوليساريو.

وأضاف الرئيس الألماني السابق للصحفيين أن “العديد من المواقف لا تزال متباينة بشكل جوهري”.

وتسيطر المغرب على الصحراء الغربية بشكل كبير، لكنها تطالب بأحقيتها فيها جبهة البوليساريو التي تسعى إلى إجراء استفتاء بشأن الاستقلال، ولم يثمر عن الجولة الأولى من المحادثات التي جرت في ديسمبر(كانون الأول) الماضي أي نتائج، حيث ضغط كبير مفاوضي جبهة البوليساريو كاثري الدوح من أجل إجراء الاستفتاء، في حين استبعد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة إجراء تصويت واقترح بدلاً من ذلك التوصل لحل عبر المفاوضات.

واتفق المشاركون هذا الأسبوع، ومن بينهم وزراء خارجية الجزائر وموريتانيا، رمطان لعمامرة وإسماعيل ولد الشيخ أحمد، على عقد جولة ثالثة من المحادثات في جنيف في موعد غير محدد، وجاء في البيان أن “الوفود اتفقت على ضرورة بناء المزيد من الثقة”.

وبدأ النزاع حول الصحراء الغربية عام 1975، عندما اجتاحتها المغرب وموريتانيا المجاورتين بعد انسحاب إسبانيا كقوة استعمارية، وفيما بعد، انسحبت أيضاً موريتانيا واعترفت بجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية المعلنة من جانب واحد، وفازت جبهة البوليساريو باعتراف من عدد من معظم الدول الأفريقية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً