اناقة

بولغري تتخطى حواجز الصيغ التقليدية في صناعة الساعات السويسرية

بولغري تتخطى حواجز الصيغ التقليدية في صناعة الساعات السويسرية

أساليب بولغري لا تخطر قبلاً على بال أحد. فلطالما أزاحت تصاميمها، وعلى امتداد قرن من الزمن، كل ما هو قديم بحثاً عن جديد سيأتي بعده. تصاميم جريئة تمضي دون أي احساس بالخوف صوب فضاءات جديدة تتحدى فيها نفسها لامتلاك قدر أكبر من الجرأة والروعة والفخامة. وفي إطار وفائها لهذه الروحية، تطلق بولغري اليوم ساعات استثنائية …

أساليب بولغري لا تخطر قبلاً على بال أحد. فلطالما أزاحت تصاميمها، وعلى امتداد قرن من الزمن، كل ما هو قديم بحثاً عن جديد سيأتي بعده. تصاميم جريئة تمضي دون أي احساس بالخوف صوب فضاءات جديدة تتحدى فيها نفسها لامتلاك قدر أكبر من الجرأة والروعة والفخامة. وفي إطار وفائها لهذه الروحية، تطلق بولغري اليوم ساعات استثنائية لا سابق لها لتضع نفسها بذلك في طليعة نهضة جديدة تخرج بها على الصيغ التقليدية لصناعة الساعات السويسرية وتعيد صياغة قواعد صناعة الساعات العصرية مع كل ظهور أولي لها، وكما تفعل الآن في الحدثين الأبرز في معرض بازل العالمي لعام 2019 اللذين تمثلا في إطلاق ساعة أوكتو فينيسيمو كرونوغراف جي أم تي أوتوماتيك Octo Finissimo Chronograph GMT Automatic الجديدة التي حققت بها بولغري رقماً قياسياً عالمياً، وساعة سربينتي سيدوتوري Serpenti Seduttori ضمن مجموعة “ولدت لتكون من ذهب born to be gold” الجديدة.

alt

وتأتي أحدث تصاميم بولغري دعماً لقدرات إبداعية لا حدود لها، ولتحفيز إرثها الفريد من نوعه على ابتكار ساعات أيقونية عصرية. وعلى حد تعبير جان-كريستوف بابين Jean-Christophe Babin، الرئيس التنفيذي لدار بولغري، فإن “قدرتنا على مزاوجة التصاميم الإيطالية الجريئة الرائعة مع المهارات الحرفية والهندسية السويسرية المثلى هي السبب الذي يدعوني للحديث عن حركة نهضة جديدة تنطلق من دار بولغري؛ وهي حقاً ثورة في عالم التصميم والتكنولوجيا”.

وفي مجموعة ساعات أوكتو، تشكل ساعة أوكتو فينيسيمو كرونوغراف جي أم تي أوتوماتيك العنصر الخامس؛ وبمعنى آخر، النموذج الأمثل فيها الذي تنصهر فيه القدرات التصميمية والتكنولوجية تماماً في هيكل رقيق على نحو رائع وملفت للنظر. ولأنها لم تأتِ بشكل مدور أو مربع، فقد خلقت ساعة أوكتو لنفسها قواعدها الخاصة بها منذ إصدارها لأول مرة، وأسهمت في تعزيز التوجه صوب صناعة ساعات فائقة الرقة والنحافة.

وتظهر للمرة الأولى في معرض بازل العالمي لعام 2019 ساعة أوكتو روما غراندي سونيري Octo Roma Grande Sonnerie المزودة بنظام التقويم الدائم Perpetual Calendar. وإذ جرى صنعها لإحياء الذكرى الخامسة والعشرين لأول ساعة من هذا الطراز أطلقت عام 1994 من تصميم جيرالد جينتا Gerald Genta، فهي تشكل نموذجاً مثالياً جديداً لا نقص فيه على الإطلاق يضاف لتشكيلة بولغري من ساعات غراندي سونيري. ومنذ ذلك العام، أصدرت بولغري أكثر من 90 نموذجاً من هذه الساعات، والعام 2019 الحالي مرشح ليكون عام هذا الطراز تحديداً بالنسبة لدار بولغري.

alt

تتجه بولغري أكثر من أي وقت مضى نحو تقوية تأثير أشهر مبتكراتها الأيقونية التي يسهل إلى أبعد حد التعرف عليها وذلك من خلال اثنتين من أكثر مجموعات ساعاتها أهمية وشهرة، وهما: سربينتي و أوكتو. وفي عام 2019، تعرض هذه الأخيرة معالم جديدة عدة تتركز على التصاميم المعاصرة، والمبتكرات الفنية، والمنظومات الميكانيكية المصغرة الفائقة التعقيد والتطور، وعلى استخدام مواد تكنولوجية عالية المستوى.

تابعي ايضاً:

20 سنة على اطلاق B.zero 1 من بولغاري

بولغاري تطلق مجموعة وايلد بوب الجديدة من المجوهرات الراقية

خاتم بي زيرو وان لابيرنث جديد بولغاري

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً