اناقة

خطوات أساسية للعناية بالبشرة الدهنية

خطوات أساسية للعناية بالبشرة الدهنية

يختلف نوع البشرة من سيدة إلى أخرى، وبالتالي تختلف طرق العناية بها. فما تحتاج إليه البشرة الجافة ليس تماماً ما تحتاج إليه البشرة الدهنية والعكس صحيح. ومن أبرز أنواع البشرة التي تتطلّب عناية حساسة ومركّزة هي البشرة الدهنية، إذ أن المستحضرات ذات التركيبة السميكة والغنية من شانها أن تعزّز عملية إفراز الدهون فيها، بينما قد تكون المستحضرات…

يختلف نوع البشرة من سيدة إلى أخرى، وبالتالي تختلف طرق العناية بها. فما تحتاج إليه البشرة الجافة ليس تماماً ما تحتاج إليه البشرة الدهنية والعكس صحيح. ومن أبرز أنواع البشرة التي تتطلّب عناية حساسة ومركّزة هي البشرة الدهنية، إذ أن المستحضرات ذات التركيبة السميكة والغنية من شانها أن تعزّز عملية إفراز الدهون فيها، بينما قد تكون المستحضرات ذات التركيبة الخفيفة غير فعّالة في معالجة مشاكلها.

تحتاج البشرة الدهنية إلى روتين منتظم يبدأ في الصباح وينتهي مع الخلود إلى الفراش.
في الصباح الباكر يجب أن تغسلي وجهكِ بمستحضر بتركيبة الرغوة الغنيّة أو الجل، لإزالة رواسب الدهون التي قد تكون قد أفرزتها بشرتكِ أثناء النوم.
اختاري مستحضر Clarins Doux Nettoyant Moussant بتركيبته الفعّالة في تنظيف البشرة من أعماقها.

alt

بعد الرغوة امسحي وجهكِ بواسطة قطنة مبلّلة بلوشن يساعد على تعديل مستوى الإفرازات الدهنية في بشرتك.
اختاري Lancôme Tonique Pure Focus

alt

تحتاج البشرة الدهنية إلى الترطيب إنما بدرجات خفيفة، لذا أنت بحاجة إلى كريم خاص لهذا النوع من البشرة يمنحها كمية الماء التي تحتاج إليها ويعدّل في الوقت نفسه نسبة الدهون فيها.
اختاري Kiehl’s Ultra Facial Oil-Free Gel Cream بتركيبة الجل الخفيفة التي تساعد على ترطيب الأماكن الجافة من بشرتكِ دون زيادة مستوى الدهون فيها.

alt

مرّة في الأسبوع، استخدمي مقشراً للوجه بتركيبة تحتوي على حبيبات فعّالة تساعد على فتح مسامات البشرة وتنظيفها من الأعماق.
اختاري Clinique Exfoliating Scrub الذي يساعد على تنظيف البشرة وإزالة الرواسب عن سطحها.

alt

بعد تقشير البشرة، ضعي قناعاً بتركيبة سميكة تساعد على تضييق المسامات وشدّ الجلد وتعدّل كميّة الدهون التي تفرزها بشرتكِ.
اختاري Garnier SkinActive PureActive Matcha Detox الذي يمتصّ الشوائب من البشرة ويزيل عنها آثار الأوساخ والتراكمات التي سببتها العوامل الخارجية.

alt

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً