خامنئي وروحاني يقرّان بالأزمة الاقتصادية

خامنئي وروحاني يقرّان بالأزمة الاقتصادية

أكد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي أن المصاعب الاقتصادية وهبوط العملة لا تزال أكبر المشكلات التي تواجهها بلاده، وعلى الحكومة تعزيز الإنتاج.

أكد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي أن المصاعب الاقتصادية وهبوط العملة لا تزال أكبر المشكلات التي تواجهها بلاده، وعلى الحكومة تعزيز الإنتاج.

وقال خامنئي في خطاب بمناسبة العام الجديد بثه التلفزيون الرسمي إن إيران تواجه مشكلات اقتصادية منذ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اتفاق نووي متعدد الأطراف العام الماضي، ومعاودته فرض عقوبات على طهران.

وتابع أن المصاعب الاقتصادية وهبوط العملة المحلية لا تزال على رأس المشكلات التي تعاني منها البلاد، وأن على الحكومة مواجهتها بزيادة الإنتاج. وفي السياق ذاته، اعترف الرئيس الإيراني حسن روحاني بأن المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها بلاده ترجع لعوامل خارجية خاصة العقوبات الأمريكية.

وطالب روحاني الفصائل السياسية الإيرانية بإنهاء خلافاتها والتوحد في مواجهة الأعداء الأجانب. ودافع روحاني في خطاب بمناسبة العام الجديد عن سجله، مشيراً إلى أن المشكلات الاقتصادية ترجع بالأساس للعقوبات الأمريكية. وانتقد المحافظون في إيران روحاني بعدما انسحب ترامب من اتفاق نووي متعدد الأطراف أيده روحاني وعاود فرض عقوبات على طهران.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً