رئيس سيراليون يزور واحة الكرامة وجامع الشيخ زايد الكبير

رئيس سيراليون يزور واحة الكرامة وجامع الشيخ زايد الكبير

استقبل الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، أمس، في واحة الكرامة الرئيس جوليوس مادا بيو، رئيس جمهورية سيراليون، ترافقة حرمه السيدة الأولى فاطمة مادا بيو ، اللذين يقومان بزيارة رسمية للدولة.

استقبل الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان، مدير تنفيذي مكتب شؤون أسر الشهداء في ديوان ولي عهد أبوظبي، أمس، في واحة الكرامة الرئيس جوليوس مادا بيو، رئيس جمهورية سيراليون، ترافقة حرمه السيدة الأولى فاطمة مادا بيو ، اللذين يقومان بزيارة رسمية للدولة.

واستعرض رئيس سيراليون مع الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان مراسم حرس الشرف ثم وضع إكليلاً من الزهور أمام نصب الشهيد الذي يتكون من 31 لوحاً يستند كل منها إلى الآخر كرمز للوحدة والتكاتف والتضامن بين قيادة دولة الإمارات وشعبها وجنودها الأبطال.

واستمع إلى شرح مفصل من الشيخ خليفة بن طحنون آل نهيان عن واحة الكرامة ومرافقها التي ترمز إلى بطولات أبناء دولة الإمارات البواسل وتضحياتهم وتعبر عن الكثير من القيم والدلالات الوطنية الجليلة.

وفي ختام الجولة قام الرئيس بتسجيل كلمة في سجل الزوار عبر فيها عن تقديره لشهداء دولة الامارات العربية المتحدة.

وتعد واحة الكرامة معلماً وطنياً وحضارياً في العاصمة أبوظبي، حيث تم تشييده تخليداً لبطولات شهداء الإمارات وتضحياتهم في سبيل الدفاع عن الوطن وحماية مكتسباته ومنجزاته.

جولة

كما زار الرئيس جوليوس مادا بيو، رئيس جمهورية سيراليون، والوفد المرافق له،أمس، جامع الشيخ زايد الكبير، وذلك ضمن زيارته للدولة.

واستهل والوفد المرافق له الجولة بزيارة ضريح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مستذكرين إرثه ونهجه الحكيم الذي أسهم في تعزيز ثقافة التسامح والتعايش والسلام بين مختلف شعوب العالم. وتجول والوفد المرافق له يرافقهم الدكتور يوسف العبيدلي، مدير عام مركز جامع الشيخ زايد الكبير، في قاعات الجامع وأروقته الخارجية وتعرفوا من خلال أحد الأخصائيين الثقافيين في الجامع على رسالة الجامع الحضارية الداعية للتعايش والتسامح والانفتاح على الآخر، والدور الكبير الذي يقوم به مركز جامع الشيخ زايد الكبير في التعريف بالثقافة الإسلامية السمحة، وتعزيز التواصل الحضاري بين مختلف الثقافات والشعوب حول العالم.

كما تعرفوا على جماليات الجامع وبديع فنون العمارة الإسلامية التي تجلت بوضوح في جميع زواياه، وما يحويه من مقتنيات فريدة وأروع ما جادت به الحضارة الإسلامية على مر العصور من فنون وتصاميم هندسية التقت على اختلافها وتنوعها في تصميم الجامع، لتعكس جمال انسجام الثقافات وتناغمها في عمل إبداعي واحد، علاوةً على تاريخ إنشاء الصرح الكبير ورسالة مؤسسه الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

كتاب

وفي ختام الزيارة أهدى مدير عام المركز الرئيس جوليوس مادا بيو نسخة من كتاب «فضاءات من نور»، أحد إصدارات مركز جامع الشيخ زايد الكبير الذي يضم عدداً من اللقطات والصور الخاصة بجائزة «فضاءات من نور» للتصوير الضوئي التي ينظمها المركز سنوياً وتبرز جماليات العمارة الإسلامية في الجامع، بالإضافة إلى إهدائه نسخة من كتاب «بيوت الله» الذي يتناول تاريخ الجوامع في التاريخ الإسلامي بما فيها جامع الشيخ زايد الكبير.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً