القطامي يكرّم علماء وأطباء الصحة النفسية

القطامي يكرّم علماء وأطباء الصحة النفسية

كرم حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي أمس، علماء وأطباء الصحة النفسية على مستوى العالم، وأكد أهمية بناء العقول المبتكرة في دعم الرعاية الصحية جاء ذلك عقب افتتاح القطامي، المؤتمر الإماراتي الدولي الثالث عشر للصحة النفسية، التي انطلقت أعماله بحضور حشد كبير من العلماء والمتخصصين من داخل الدولة وخارجها.أعلنت الدكتورة سامية خوري، …

emaratyah

كرم حميد محمد القطامي المدير العام لهيئة الصحة بدبي أمس، علماء وأطباء الصحة النفسية على مستوى العالم، وأكد أهمية بناء العقول المبتكرة في دعم الرعاية الصحية
جاء ذلك عقب افتتاح القطامي، المؤتمر الإماراتي الدولي الثالث عشر للصحة النفسية، التي انطلقت أعماله بحضور حشد كبير من العلماء والمتخصصين من داخل الدولة وخارجها.
أعلنت الدكتورة سامية خوري، رئيس شعبة الإمارات للصحة النفسية رئيسة المؤتمر الدولي الثالث عشر للصحة النفسية، عن إدخال هيئة الصحة إبرة جديدة تعطى لبعض مرضى الاكتئاب والقلق لمدة ثلاث أشهر، بعد أن كانت في السابق تعطى لمدة أسبوعين ومن ثم لشهر.
وقالت: إن القسم قام بإدخال جهاز صدمات كهربائية جديد للقسم لعلاج مرضى الهوس والاكتئاب وقد أثبت الجهاز فعالية عالية جداً في تنظيم إيقاع المخ.
وأكدت خوري في تصريحات للصحفيين أن أكثر الأمراض النفسية انتشاراً في الإمارات، هي الاكتئاب والقلق بالنسبة لكبار السن، وفرط الحركة والانطوائية والعزلة للأطفال.
شمل التكريم الدكتور أفضل جاويد رئيس الجمعية العالمية للطب النفسي، والبروفيسور ممتاز عبد الوهاب رئيس اتحاد الأطباء النفسيين العرب، والدكتورة شارلوت كمال السكرتير العام لجمعية الخليج العربي للطب النفسي، وعدداً من العلماء والأطباء رؤساء جمعيات الطب النفسي في أمريكا وأوروبا وآسيا. حيث سلم القطامي دروع التكريم وشهادات التقدير للعلماء والأطباء.
وأكد القطامي في كلمته بالمؤتمر ، أن الصحة النفسية مسؤولية الجميع، وليس المؤسسات أو الجمعيات الطبية المتخصصة فقط، لافتاً إلى أن بناء الأجيال الواعية والعقول المبتكرة ، أحد الأهداف الاستراتيجية للمجتمعات ، وأحد أهم الأولويات، لدعم الرعاية الصحية، التي ينبغي أن تتكاتف الأطراف المعنية كافة من أجلها.
وقال: تظل الصحة النفسية والمعافاة من الأمور الأساسية لتوطيد قدرتنا الجماعية والفردية على التفكير، والتأثر، والتفاعل مع بعضنا البعض كبشر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً