العراق يعلن الحداد بعد كارثة عبارة الموصل

العراق يعلن الحداد بعد كارثة عبارة الموصل

أعلن رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي الخميس الحداد الوطني ثلاثة أيام لمصرع 100 شخصاً في حادث غرق عبارة انقلبت لزيادة حمولة الركاب في نهر دجلة في مدينة الموصل. وذكر مكتب رئيس الوزراء أن عبد المهدي وصل إلى الموصل، حيث أعلن الحداد الوطني.وكان رئيس الوزراء قد أبدى في بيان سابق ألمه لمصرع العراقيين في حادث…




تجمهر للناس على ضفاف نهر دجلة في العراق بعد الحادثة (أ ف ب)


أعلن رئيس وزراء العراق عادل عبد المهدي الخميس الحداد الوطني ثلاثة أيام لمصرع 100 شخصاً في حادث غرق عبارة انقلبت لزيادة حمولة الركاب في نهر دجلة في مدينة الموصل.

وذكر مكتب رئيس الوزراء أن عبد المهدي وصل إلى الموصل، حيث أعلن الحداد الوطني.

وكان رئيس الوزراء قد أبدى في بيان سابق ألمه لمصرع العراقيين في حادث غرق العبارة وأمر بفتح “تحقيق فوري” و”وإنجاز تقرير في غضون 24 ساعة لمعرفة الحقيقة وكشف المذنبين لتقديمهم للقضاء”.

وارتفع عدد ضحايا حادث غرق العبارة إلى 100 شخصاً بينهم عدد من السيدات والأطفال، وفقاً لوزارة الداخلية العراقية.

وانقلبت العبارة التي كانت تسع 50 شخصاً، قرب الجزيرة السياحية في منطقة الأحراش بالموصل، وفقاً لإدارة الدفاع الوطني في محافظة نينوى وعاصمتها الموصل.

واحتشد العديد من الأشخاص الخميس في منطقة ترفيهية بالموصل للاحتفال بعيد النيروز.

وفي إطار متصل، قررت محكمة تحقيق الموصل مساء أمس توقيف تسعة من العمال المسؤولين عن العبارة التي غرقت اليوم في الموصل، وأصدرت مذكرة قبض بحق مالك العبارة.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية اللواء سعد معن أعلن في وقت سابق اليوم أن التحقيقات الأولية أوضحت أن الطاقة الاستيعابية للعبارة أقل من العدد الموجود على متنها وأن الخلل واضح.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً