مراجعة: Fitbit Versa ساعة ذكية بنكهة رياضية !

مراجعة: Fitbit Versa ساعة ذكية بنكهة رياضية !

تبدو العلامة التجارية “فيت بت – Fitbit” مألوفة للجميع نظرا لتاريخها الطويل الذي يرجع إلى العام 2007، وكونها واحدة من أولى الشركات التي أسست لمفهوم “السوار الرياضي” بمفهومه الحديث في العالم. وفي الوقت الذي يعرف الكثيرين عن مُنتجات الشركة من السوارات الرياضية، قد لا يعرف البعض أن الشركة تنتج أيضا فئتين من الساعات الذكية تعمل بنظام تشغيل خاص بها يحمل …

مراجعة: Fitbit Versa ساعة ذكية بنكهة رياضية !

تبدو العلامة التجارية “فيت بت – Fitbit” مألوفة للجميع نظرا لتاريخها الطويل الذي يرجع إلى العام 2007، وكونها واحدة من أولى الشركات التي أسست لمفهوم “السوار الرياضي” بمفهومه الحديث في العالم. وفي الوقت الذي يعرف الكثيرين عن مُنتجات الشركة من السوارات الرياضية، قد لا يعرف البعض أن الشركة تنتج أيضا فئتين من الساعات الذكية تعمل بنظام تشغيل خاص بها يحمل الاسم Fitbit OS.

تم تقديم الساعة الذكية الأولى Fitbit Ionic في سبتمبر من عام 2017، وتم الكشف عن الثانية Fitbit Versa في أبريل من العام الماضي بتصميم عصري حديث وخواص جديدة كليا. في السطور التالية نقدم لكم تجربة وافية للساعة الذكية Fitbit Versa.

alt

تصميم عصري وشاشة عرض غنية

تحمل Versa خطوط تصميمية حديثة، وتأتي بتصميم قد يبدو للبعض شبيها بساعة “أبل” نظرا لاعتمادها على شكل مربع بدلا من الشكل الدائري المعتاد لكثير من الساعات الذكية الأخرى. ولكن بنظرة أطول إلى الساعة تستطيع التعرف على بعض الفروق بينهما بداية من غياب الزر الدائري الجانبي الذي تعتمد عليه ساعة “أبل”، وأيضا النحافة الملحوظة في ساعة Fitbit Versa مقارنة بتلك الأخيرة.

تقدم الساعة بنية جيدة ومتماسكة، لا تعد الفخامة سمة واضحة هنا أبدا، ولكن الساعة بشكل عام تخاطب فئة الشباب بالأساس وتقدم نفسها لهؤلاء في صورة ساعة رياضية عملية بهيكل مقاوم للماء تماما حتى عمق 50 متر وسوار رياضي من المطاط.

تعد شاشة العرض واحدة من نقاط القوة هنا حيث تأتي غنية بالألوان، مقارنة بكثير من الساعات في نفس الفئة السعرية، وهو ما يجعل الشركة تثق في أن تضيف واحدة من الخواص المثيرة للاهتمام وهو مساعد التمارين الرياضية الشخصي المدعوم بالفيديو، والذي يقوم بإرشاد المستخدم حول كيفية القيام بالتمارين الرياضية من خلال مقاطع فيديو توضيحية يتم عرضها عبر شاشة العرض.

alt

ساعة ذكية وسوار رياضي

تحمل Fitbit Versa نظام تشغيل خاص بها يحمل الاسم Fitbit OS، ويقدم النظام واجهة استخدام سريعة التفاعلة وصديقة للمستخدم، تعتمد بالأساس على الأيقونات، وتضيف شاشة العرض الغنية بالألوان إلى واجهة الاستخدام لتجعلها أكثر جاذبية.

تستطيع الساعة التواصل مع الهواتف الذكية وتدعم نظامي iOS و “أندرويد” ما يجعلك تستطيع الحصول على تنبيهات من التطبيقات المختلفة، الرسائل والمكالمات مباشرة إلى معصمك، كما يدعم نظام التشغيل الخاص بالساعة عدد كبير للغاية من التطبيقات التي يمكن تحميلها مباشرة الى الساعة من خلال التطبيق الخاص بها على الهاتف المحمول. تشمل التطبيقات المتاحة تطبيقات لمتابعة الأخبار، تدوين الملاحظات، بعض الألعاب البسيطة، تطبيقات لمواقيت الصلاة، وغيرها الكثير من التطبيقات التي يمكن اضافتها إلى الساعة. فوجئت على الصعيد الشخصي بتوافر هذا التنوع من التطبيقات لنظام تشغيل الساعة، والتي تجاوز عددها حاليا أكثر من 700 تطبيق، إذ لا يعد النظام الأشهر أو الأكثر انتشاراً في تلك الفئة من الساعات الذكية. جدير بالذكر أيضا أنه إذا ما كنت من مستخدمي نظام “أندرويد” فإنك تستطيع الرد على الرسائل التي تصل إلى هاتفك من خلال الساعة أيضا.

altalt

alt

لم تتخلى Versa عن خلفيتها الرياضية التي أسست لها Fitbit منذ إطلاقها. تستطيع الساعة متابعة العلامات الحيوية للجسم مثل معدل نبضات القلب والسعرات الحرارية التي يتم حرقها من خلال الأنشطة الرياضية المختلفة بما في ذلك السباحة، كما تستطيع التعرف على البدء في ممارسة الرياضة تلقائيا، ومن خلال واجهة الاستخدام تستطيع الاطلاع على الملخص اليومي للنشاط الرياضي والسعرات الحرارية التي تم حرقها خلال اليوم.

alt

الخلاصة: سعر منافس وبطارية مثالية

تأتي Fitbit Versa مصحوبة بشاحن في صورة منصة ثابتة يتم وضع الساعة عليها لشحنها، وتحمل بطارية تدوم لمدة أربعة أيام مُتصلة من العمل. يعد زمن التشغيل هذا مثاليا في فئة الساعات الذكية، ولكن ذلك قد يرجع الى حد ما إلى كون الساعة لا تحمل وحدة GPS داخلية، ما يجعلها تحتاج إلى الاعتماد على الهاتف في الخواص المتعلقة بالملاحة وتحديد المكان.

يعد السعر نقطة تنافسية قوية لصالح Fitbit Versa إذ تم تطرح الساعة للبيع في المنطقة العربية بسعر 899 درهم إماراتي وما يوازيها، مع توافر إصدار خاص بسعر 999 درهم إماراتي وما يوازيها. ويقدم الإصدار الخاص سوار منسوج أكثر أناقة من السوار التقليدي بالإضافة إلى خاصية الدفع الإلكتروني من خلال خاصية NFC والتي تتيح إتمام المعاملات المالية من خلال الساعة دون الحاجة الى بطاقة إئتمان. كنت أتمنى لو تكون تلك الخاصية إفتراضية في الإصدارة العادية كذلك، ولكن حقيقة لا يمكنك أن تشتكي كثيرا هنا نظرا للسعر التنافسي بشدة خاصة في مقابل ما تحصل عليه من بنية محكمة، تصميم جذاب، واجهة استخدام غنية ونظام يجمع بين مزايا الساعات الذكية والسوار الرياضي.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً