مواطنون : أم الإمارات عطاء بلا حدود

مواطنون : أم الإمارات عطاء بلا حدود

أكد مواطنون إماراتيون أن المرأة في الدولة حققت الكثير من الإنجازات في مسيرتها منذ قيام دولة الاتحاد، وذلك بفضل دعم رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الشيخة فاطمة بنت مبارك التي كانت أماً راعية وداعمة، مشيرين إلى أن إنجازاتها وفرت جميع السبل لتأمين حماية ورعاية النساء والأطفال في المناطق المحتاجة …




alt


أكد مواطنون إماراتيون أن المرأة في الدولة حققت الكثير من الإنجازات في مسيرتها منذ قيام دولة الاتحاد، وذلك بفضل دعم رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة و الطفولة، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، الشيخة فاطمة بنت مبارك التي كانت أماً راعية وداعمة، مشيرين إلى أن إنجازاتها وفرت جميع السبل لتأمين حماية ورعاية النساء والأطفال في المناطق المحتاجة سواء داخل الدولة أو خارجها.

وقالت الموظفة الحكومية حصة الفلاسي أن “إنجازات أم الإمارات التي تصب في خدمة النساء والأطفال على الصعيد المحلي والعالمي، وفرت جميع السبل لتأمين حماية ورعاية النساء والأطفال في المناطق المحتاجة سواء داخل الدولة أو خارجها، إلى أن أصبحت مثالاً يحتذى به في منح هذه الفئات العظيمة حقوقاً كاملة، وبذلك وصلت الإمارات إلى مكانة مرموقة في المؤشرات والتقارير العالمية المعنية بوضع النساء والأطفال”.

وأضافت الفلاسي أن “الأم الإماراتية وبفضل الشيخة فاطمة بنت مبارك تمثل رمزاً للعمل والعطاء الإنساني فبالتالي أصبحت نموذجاً مهماً في المسيرة النسائية العالمية”.

رعاية أصحاب الهمم
من جانبها أشادت والدة أحد أصحاب الهمم مهرة الظاهري بجهود أم الإمارات في رعاية أصحاب الهمم ودعم أولياء أمورهم، مؤكدة أن “توجيهات الشيخة فاطمة، بالبدء في إنشاء جمعية لأمهات أصحاب الهمم، تعبر عن اهتمام القيادة بالأسر المواطنة، لمواجهة العقبات وتيسير مهامهم كأمهات في حال كان من أبنائهم أصحاب همم، من خلال توفير بيئة مناسبة توطد تربية الطفل على القيم الإيجابية”.

وأوضحت الظاهري أن “الاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة، والخطة الاستراتيجية لتعزيز حقوق أصحاب الهمم إضافة إلى إقرار 15 مارس (آذار) من كل عام يوماً للطفل الإماراتي، وآخرها جمعية أمهات أصحاب الهمم، تدل على جهود أم الإمارات الحثيثة في خلق بيئة ملاءمة لجميع فئات المجتمع، الذي بدوره يجعل الإمارات صديقة للأم والطفل وأصحاب الهمم.

منذ الاتحاد
وبينت الظاهري أن “المرأة والأم في الإمارات حققت الكثير من الإنجازات في مسيرتها منذ قيام دولة الاتحاد، مشيراً إلى أن القيادة وفرت كل ما تحتاجه الأم والمرأة الإماراتية من تعليم وعمل، حيث حرصت منذ قيام الدولة على تحقيق المساواة بين المرأة والرجل، وتمكين المرأة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها من المجالات”.

وأكد المواطن محمد المنصوري أن “الإمارات تملك سجلاً استثنائياً في توفير كل السبل لتأمين حماية ورعاية النساء والأطفال في المناطق المحتاجة سواء داخل الدولة أو خارجها، ونرى مبادراتها المستمرة في جميع أنحاء العالم لدعم المرأة والأطفال والوقوف على تحقيق المساواة بين الرجل والمرأة”.

وأضاف: “أم الإمارات تقف دائماً إلى جانب أسر الشهداء، وتحرص دائماً على التخفيف من آلام الأمهات والزوجات، بعد رحيل الابن أو الزوج بعزة وشرف في سبيل الدفاع عن الوطن، لافتاً إلى أن مهات شهداء الدولة هن القدوة والمثال لجميع الأمهات، فقد وهبن أولادهن للوطن، وقمن بتربيتهم على حب الوطن”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً