بوينغ تؤجل رحلة تجريبية إلى محطة الفضاء الدولية

بوينغ تؤجل رحلة تجريبية إلى محطة الفضاء الدولية

قالت مصادر في صناعة الطيران، أمس الأربعاء، إن شركة بوينغ أجلت لثلاثة أشهر على الأقل أول رحلاتها غير المأهولة لمحطة الفضاء الدولية، ضمن برنامج تابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا”، وأجلت رحلتها المأهولة إلى نوفمبر(تشرين الثاني). وكانت رويترز ذكرت في الشهر الماضي أن “ناسا” طالبت بوينغ ومنافستها سبيس إكس بضرورة التعامل مع مشاكل التصميم والأمان،…




صاروخ لسبيس إكس الأمريكية (أرشيف)


قالت مصادر في صناعة الطيران، أمس الأربعاء، إن شركة بوينغ أجلت لثلاثة أشهر على الأقل أول رحلاتها غير المأهولة لمحطة الفضاء الدولية، ضمن برنامج تابع لإدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا”، وأجلت رحلتها المأهولة إلى نوفمبر(تشرين الثاني).

وكانت رويترز ذكرت في الشهر الماضي أن “ناسا” طالبت بوينغ ومنافستها سبيس إكس بضرورة التعامل مع مشاكل التصميم والأمان، قبل نقل البشر إلى الفضاء.

وذكر شخصان مطلعان أن أول رحلة تجريبية لبوينغ كان مقررا إطلاقها في أبريل (نيسان) لكنها تأجلت إلى أغسطس (آب).

ويعني الموعد الجديد أن رحلة بوينغ المأهولة، التي كانت مقررة لأغسطس(آب) ستتأجل إلى نوفمبر(تشرين الثاني).

ورفض متحدث باسم بوينغ التعليق.

ورفض كذلك متحدث باسم “ناسا” التعليق، مكتفياً بتأكيد، أن “موعد الإطلاق الجديد سيكون في الأسبوع المقبل”.

ودفعت ناسا لبوينغ وسبيس إكس نحو 6.8 مليارات دولار لبناء منظومات إطلاق صواريخ، وكبسولات لنقل رواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية انطلاقاً من الأراضي الأمريكية للمرة الأولى منذ توقف برنامج المكوكات الفضاء الأمريكية في 2011.

وأتمت هذا الشهر كبسولة من إنتاج سبيس إكس المملوكة لإيلون ماسك مهمة مدتها ستة أيام لمحطة الفضاء الدولية.

ومن المقرر أن تنطلق رحلتها المأهولة في يوليو(تموز).

وتعتمد الولايات المتحدة على روسيا منذ سنوات للوصول إلى محطة الفضاء.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً