خلاف على تنظيف غرفة ينتهي بـ«الشروع في القتل»

خلاف على تنظيف غرفة ينتهي بـ«الشروع في القتل»

نظرت محكمة الجنايات في أبوظبي، في جلستها أمس، قضية شروع في القتل، متهماً فيها عامل آسيوي، طعن زميله في العمل بآلة حادة (سكين)، محاولاً قتله، بسبب خلاف بينهما على تنظيف غرفة السكن، وقررت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة 17 من أبريل المقبل.

url


نظرت محكمة الجنايات في أبوظبي، في جلستها أمس، قضية شروع في القتل، متهماً فيها عامل آسيوي، طعن زميله في العمل بآلة حادة (سكين)، محاولاً قتله، بسبب خلاف بينهما على تنظيف غرفة السكن، وقررت المحكمة حجز القضية للحكم في جلسة 17 من أبريل المقبل.

وخلال الجلسة طالبت دفاع المتهم، المحامية أنيسة محمد، ببراءة موكلها ممّا أسند إليه من تهم، ودفعت بانتفاء أركان جريمة الشروع في القتل، وشقها الخاص بالقتل الجنائي المتمثل في إزهاق الأرواح، مشيرة إلى أن أوراق القضية خلت من أي دليل مادي يثبت ذلك، خصوصاً أن الواقعة كانت مشاجرة لا يتصور معها أن يقوم المتهم بطعن المجني عليه في ظهره، كما جاء في أقوال الشهود، ما يصل بالواقعة إلى عدم المعقولية.

وقالت المحامية إن «المتهم والمجني عليه يسكنان مع آخرين في سكن عمالي، ونشبت بينهما مشاجرة بسبب خلاف على تنظيف الغرفة، وتشابكا بالأيدي، وفي حال إذا قام المتهم بضرب المجني عليه بالسكين ستكون في الصدر وليس في الظهر».

وطالبت ببراءة موكلها لانتفاء أركان الجريمة وخلو الأوراق من أي دليل مادي، ووجود خطأ في إسناد التهمة بناءً على أقوال الشهود، وبتعديل قيد الوصف الجنائي للقضية بجعل الواقعة ضرباً واعتداءً على سلامة جسم المجني عليه وقدمت مذكرة بالدفاع.

فيما أفادت أقوال المتهم في القضية بأنه يسكن مع المجني عليه وآخرين في سكن عمالي وخلال مشاجرة مع المجني عليه حاول أحد الموجودين طعنه بالسكين إلا أنه تفادى الطعنة فجاءت في المجني عليه، نافياً ارتكابه جريمة الشروع في قتل زميله.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً