نتفيلكس: لن نكون جزءًا من خدمة بث الأفلام التابعة لشركة آبل

نتفيلكس: لن نكون جزءًا من خدمة بث الأفلام التابعة لشركة آبل

أكدت شركة أبل على استضافتها لحدثًا يوم 25 مارس الجاري، فمن المتوقع إلى حد كبير أن تكشف لنا الشركة عن خدمة بث الأفلام والمسلسلات الخاصة بها، تتألف هذه الخدمة من المحتوى الخاص بشركة آبل، بالإضافة إلى المحتوى التابع للشركات والأستوديوهات الأخرى مما يجعلها مركزًا يمكن للمستخدمين من خلاله الإشتراك في خدمات بث الأفلام الأخرى.

أكدت شركة أبل على استضافتها لحدثًا يوم 25 مارس الجاري، فمن المتوقع إلى حد كبير أن تكشف لنا الشركة عن خدمة بث الأفلام والمسلسلات الخاصة بها، تتألف هذه الخدمة من المحتوى الخاص بشركة آبل، بالإضافة إلى المحتوى التابع للشركات والأستوديوهات الأخرى مما يجعلها مركزًا يمكن للمستخدمين من خلاله الإشتراك في خدمات بث الأفلام الأخرى.

ومع ذلك، إذا كانت هناك شركة واحدة لن تكون جزءًا من خدمة بث الأفلام التابعة لشركة آبل، فسوف تكون نتفيلكس. هذا وفقا لتقرير أكد فيه الرئيس التنفيذي لشركة نتفيلكس، السيد Reed Hastings أن شركة نتفيلكس لن تكون جزءًا من خدمة بث الأفلام القادمة من آبل. في الواقع، نحن لم نستغرب عندما سمعنا ذلك، فشركة نتفيلكس لن ترغب في أن تكون جزءًا من خدمة آبل لأن ذلك سيغني شركة نتفيلكس على الأرجح عن تقديم تخفيض لشركة آبل مقابل إشتراكاتها.

ذكر السيد Reed Hastings أيضًا من قبل أنه يفضل كثيرًا أن تكون شركة نتفيلكس قادرة على التحكم في محتواها من خلال التطبيق الخاص بها. في تغريدة لـ Peter Kafka، قام بنشر إقتباس من Reed Hastings يقول: “شركة آبل رائعة. نريد أن يشاهد الناس عروضنا على خدماتنا”. ووفقا للشائعات التي وردتنا حتى الآن، فمن المتوقع أن تكلف خدمة آبل القادمة 15 دولارًا في الشهر.

هذا يعني أن قيمة الإشتراك في خدمة آبل ستكون أعلى بكثير من قيمة الإشتراك في خدمات بث الأفلام الأخرى، ولكن إذا كانت الشائعات صحيحة، فسوف تحصل مع هذا الإشتراك أيضا على إمكانية الوصول إلى الأغاني والأخبار والمجلات.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً