فعاليات في الضفة رفضاً لقمع حماس حراك غزة

فعاليات في الضفة رفضاً لقمع حماس حراك غزة

من المقرر، أن تنطلق خلال الأيام المقبلة فعاليات مساندة ودعم من الضفة الغربية للحراك الشبابي في قطاع غزة والذي انطلق الأسبوع الماضي تحت شعار “بدنا نعيش”. وقال عبد الله أبو رحمة، مدير عام دائرة العمل الشعبي في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، إن “عدداً من الفعاليات الشعبية ستنطلق في المحافظات الشمالية بالضفة الغربية، اسناداً للحراك الشبابي في غزة”، مشيراً …




جانب من احتجاجات غزة (أرشيف)


من المقرر، أن تنطلق خلال الأيام المقبلة فعاليات مساندة ودعم من الضفة الغربية للحراك الشبابي في قطاع غزة والذي انطلق الأسبوع الماضي تحت شعار “بدنا نعيش”.

وقال عبد الله أبو رحمة، مدير عام دائرة العمل الشعبي في هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، إن “عدداً من الفعاليات الشعبية ستنطلق في المحافظات الشمالية بالضفة الغربية، اسناداً للحراك الشبابي في غزة”، مشيراً إلى أن “ذلك يأتي في إطار دعم القطاع في حراكه ضد الغلاء والضرائب التي تفرضها حركة حماس على المواطنين”.
وأضاف أبو رحمة، لإذاعة صوت فلسطين، أن “الفعاليات ستكون بمشاركة شعبية واسعة، وللتعبير عن الألم الذي أصاب الفلسطينيين جميعاً جراء اعتداءات حركة حماس وعناصرها على المواطنين بغزة، وتحديداً الاعتداء الذي طال الناطق باسم حركة فتح عاطف أبو سيف”.
وأوضح أن “ذلك سيأتي متوازياً مع فعاليات ضد انتهاكات الاحتلال والمستوطنين، خاصةً في المناطق المهددة بالمصادرة في الخان الأحمر وجبل الريسان وقرية المُغير وكفر قدوم، والبلدة القديمة بالخليل”.
يذكر أن حراكاً شبابياً انطلق في قطاع غزة ضد الضرائب التي تفرضها حركة حماس، إلى جانب رفضهم لغلاء الأسعار، الأمر الذي قابلته حماس بالقمع والاعتقال والتعذيب للمشاركين في الحراك.

كما واعتدى عناصر تابعين لحركة حماس على الناطق باسم حركة فتح عاطف أبو سيف، وأصابوه بجروح بالغة، حيث وصفت فتح الاعتداء على أبو سيف بمحاولة الاغتيال.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً