افتتاح مبنى كليتي الطب والصيدلة في جامعة اليرموك الأردنية

افتتاح مبنى كليتي الطب والصيدلة في جامعة اليرموك الأردنية

أسهم صندوق أبوظبي للتنمية، في تمويل مشروع مبنى كليتي الطب والصيدلة في جامعة اليرموك بالأردن، بقيمة بلغت 31.6 مليون درهم، أي ما يعادل (8.6 مليون دولار)، وذلك في إطار برنامج تطوير الجامعات الرسمية في الأردن الذي يتضمن دعم قطاع التعليم العالي في البلاد من خلال إنشاء وتطوير 9 جامعات حكومية بتكلفة إجمالية تبلغ 466 مليون درهم (127 مليون دولار).حضر حفل…

emaratyah

أسهم صندوق أبوظبي للتنمية، في تمويل مشروع مبنى كليتي الطب والصيدلة في جامعة اليرموك بالأردن، بقيمة بلغت 31.6 مليون درهم، أي ما يعادل (8.6 مليون دولار)، وذلك في إطار برنامج تطوير الجامعات الرسمية في الأردن الذي يتضمن دعم قطاع التعليم العالي في البلاد من خلال إنشاء وتطوير 9 جامعات حكومية بتكلفة إجمالية تبلغ 466 مليون درهم (127 مليون دولار).
حضر حفل الافتتاح الدكتور خالد العمري، رئيس مجلس أمناء جامعة اليرموك، وفيصل آل مالك، القائم بالأعمال بالإنابة لسفارة دولة الإمارات لدى الأردن، والدكتور زيدان عبد الكافي الكفافي، رئيس الجامعة.
وقال محمد سيف السويدي، مدير عام الصندوق إن الصندوق مول العديد من المشاريع التنموية في الأردن لدعم أهداف ورؤية الحكومة الأردنية وتطلعاتها وخططها وبرامجها التنموية، مشيراً إلى أن تمويل المشروع، يأتي في إطار التعاون بين الصندوق والحكومة الأردنية، الهادف إلى تطوير مرافق الجامعات الحكومية وتزويدها بالأدوات الحديثة لدعم قدراتها وتمكينها من تطوير مخرجاتها التعليمية لتكون ذات كفاءة علمية متميزة.
من جانبه، أعرب الدكتور زيدان الكفافي، رئيس جامعة اليرموك، عن شكره وتقديره لدولة الإمارات وصندوق أبوظبي للتنمية، على جهودهما في دعم القطاع التعليم في الأردن والقطاعات التنموية الأخرى، الأمر الذي يؤكد عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين الأردن والإمارات، مشيراً إلى أن منحة دولة الإمارات، أسهمت في إنجاز هذا الصرح التعليمي الرائد في جامعة اليرموك والذي سيمكننا من تحقيق مستوى متميز قادر على مواكبة التطورات الحديثة في العلوم الطبية.
على صعيد متصل، أعلنت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات، عن تدشين ثلاثة مشاريع للطاقة الشمسية تتميز بقدرتها على التكيف مع الظروف المناخية، في جزر الباهاما وبربادوس وسانت فنسنت وغرينادين هذا الأسبوع، وذلك في إطار صندوق الشراكة بين الإمارات ودول البحر الكاريبي للطاقة المتجددة البالغة قيمته 184 مليون درهم.
وتعتبر هذه المبادرة أكبر استثمار في مجال الطاقة المتجددة ضمن منطقة الكاريبي، وهي ثمرة شراكة بين وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وصندوق أبوظبي للتنمية الذي يمول المشاريع بالكامل، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر» التي تقود عمليات إدارة وتنفيذ المشاريع.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً