اعراض نقص فيتامين د على الجهاز الهضمي

اعراض نقص فيتامين د على الجهاز الهضمي

اعراض نقص فيتامين د على الجهاز الهضمي هو محور موضوعنا اليوم، كون فيتامين د او فيتامين الشمس كما يطلق عليه، من ابرز الفيتامينات التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه. والحقيقة ان فيتامين د ضروري جدا لتسهيل امتصاص الجسم للكالسيوم من الطعام، وبدونه يمكن ان يعاني الانسان من نقص الكالسيوم الذي يؤثر سلبا على صحة العظام والاسنان. ليس …

اعراض نقص فيتامين د على الجهاز الهضمي هو محور موضوعنا اليوم، كون فيتامين د او فيتامين الشمس كما يطلق عليه، من ابرز الفيتامينات التي يحتاجها الجسم للقيام بوظائفه.

والحقيقة ان فيتامين د ضروري جدا لتسهيل امتصاص الجسم للكالسيوم من الطعام، وبدونه يمكن ان يعاني الانسان من نقص الكالسيوم الذي يؤثر سلبا على صحة العظام والاسنان.

ليس هذا فحسب، بل ان نقص فيتامين د قد تكون له تداعيات صحية سيئة على الجهاز الهضمي، كيف؟ هذا ما سوف نعرفه سويا.

اعراض نقص فيتامين د على الجهاز الهضمي

بحسب دراسة اجراها باحثون من جامعة شيفيلد البريطانية، فان نقص فيتامين د في الجسم يمكن ان يتسبب بحوالي 82% من حالات اضطراب عمل الامعاء وتهيجها.

وهناك علاقة على ما يبدو، بين قلة التعرض ل اشعة الشمس وبين الاصابة باضطراب وتهيج الامعاء نتيجة نقص فيتامين د في الجسم. ويقوم الجسم بانتاج فيتامين د عند وصول اشعة الشمس للجلد، كما يمكن الحصول على مشتقات هذا الفيتامين من بعض مصادر الطعام كالحليب وسمك التونا.

اهمية فيتامين د للصحة

يعمل فيتامين د على زيادة توازن الكالسيوم في الجسم وسهولة امتصاصه من الطعام، كما انه ضروري لتزويد العظام بالمعادن وتطوير الهيكل العظمي وبناء الاسنان وتعزيز امتصاص المعادن في الكلى.

كذلك فان لفيتامين د دور في علاج بعض امراض المناعة كالصدفية ويصبح مضادا للسرطان في حال اضافته للكالسيوم. كما يعمل على تكوين خلايا الدم والحفاظ على مستوى طبيعي للانسولين في الدم وعلاج امراض الروماتيزم ويساعد على انقاص الوزن وتقليل فقدان الكالسيوم في البول.

اعراض نقص فيتامين د بشكل عام

اضافة لاعراض اضطراب الامعاء وتهيجها، فان نقص فيتامين د في الجسم يمكن ان يؤدي للاعراض التالية:

• الاكتئاب وتقلب المزاج والبكاء بدون سبب.

• خلل في عمل الغدة الجاردرقية ما يتسبب بزيادة افراز هرمون الجاردرقي الذي ينظم مستويات الكالسيوم في الجسم.

• تشوه عظام الحوض ومواجهة الصعوبات اثناء الولادة.

• اضطراب النوم.

• عجز الجسم عن تحويل مواد الايض التي يحتاجها الجسم من عناصر الغذاء.

• التهابات الجيوب الانفية.

• امراض القلب والسكري من النوعين الاول والثاني.

• الام العظام والظهر.

• الاصابة ببعض انواع السرطان مثل سرطان الثدي وسرطان البروستاتا.

• اختلال توازن الجسم والتعب والضعف العام.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً