إنخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة بعد الولادة

إنخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة بعد الولادة

تؤدي فترة الحمل والولادة إلى تغيرات هرمونية عديدة في جسم المرأة، ويختلف هذا من إمرأة لأخرى، فقد تشعر بعض النساء بإنخفاض الرغبة الجنسية، فما هي أسباب ذلك وهل من حلول؟ 1- الحالة النفسية السيئةتشعر المرأة بقلق وتوتر في هذه المرحلة، نتيجة الآلام التي مرّت بها، وكذلك لأنها بدأت في تجربة جديدة ومهمة شاقة. هذا الأمر يجعلها تشعر بمشاعر متناقضة …

تؤدي فترة الحمل والولادة إلى تغيرات هرمونية عديدة في جسم المرأة، ويختلف هذا من إمرأة لأخرى، فقد تشعر بعض النساء بإنخفاض الرغبة الجنسية، فما هي أسباب ذلك وهل من حلول؟

1- الحالة النفسية السيئة
تشعر المرأة بقلق وتوتر في هذه المرحلة، نتيجة الآلام التي مرّت بها، وكذلك لأنها بدأت في تجربة جديدة ومهمة شاقة. هذا الأمر يجعلها تشعر بمشاعر متناقضة بين السعادة والخوف، وهذا ما يجعلها تعزف عن الممارسة الجنسية وتتجنب اللقاء الزوجي.

2- إنشغال المرأة بالطفل
من الطبيعي أن تأخذ الطفل الرضيع كل الوقت لدى الأم، وخاصةً خلال السنة الأولى من عمره، لأنه يحتاج إلى رعاية خاصة طوال الوقت. وبالرغم من مساعدة الاخرين إلا أنه لا يمكن لأحد غيرها أن يقوم بهذا الدور، فهي من تتولى رضاعة الطفل وتغيير الحفاض ونومه وغيرها من الأمور.

alt

3- تغيرات جسدية
تعاني المرأة بعد الولادة من آلام وتورمات في منطقة المهبل، وذلك في حالة الولادة الطبيعية، كما أن الولادة القيصرية تسبب شعور بآلام وصعوبة الحركة، بالإضافة إلى نزول الدماء لفترة طويلة، وكل هذا يؤدي إلى إنخفاض الرغبة الجنسية لديها. كما أن تغير شكل الجسم مثل بروز البطن أو الإمتلاء عموماً يجعل المرأة تشعر بالإنزعاج وقد تهرب من اللقاء الجنسي.

4- الرضاعة الطبيعية
سبب من الأسباب الأساسية لإنخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة بعد الولادة هي الرضاعة! حيث أن إفراز هرمون الحليب خلال الرضاعة يحول دون إنتاج هرمون الاستروجين والتستوستيرون، وبالتالي لا تشعر المرأة بالحاجة إلى الجنس كما كانت من قبل. كما أن نزول الحليب من الثدي بشكل تلقائي قد يضع بعض النساء في حرج من الممارسة الحميمة، ويفضلن البقاء بعيداً خلال هذه المرحلة.

5- الشعور بآلام أثناء الجماع
يمكن أن تقوم المرأة بتجربة الجماع بعد الولادة ولكنها لا تريد تكرارها مرة أخرى لأنها تشعر بآلام، وذلك نتيجة جفاف المهبل الذي يصيبها. السبب وراء ذلك يعود إلى انخفاض هرمون الاستروجين وبالتالي تنقص الإفرازات المهبلية الطبيعية التي تساعد في ممارسة العلاقة الجنسية دون الشعور بألم.

6- وسائل منع الحمل
بعض أنواع وسائل منع الحمل قد تؤدي لإنخفاض الرغبة الجنسية، ولذلك يجب إستشارة الطبيب حول وسائل منع الحمل الأقل ضرراً على الصحة الجنسية. ويمكن اللجوء إلى طرق لتجنب الحمل دون إستخدام الأدوية، مثل الواقي الذكري.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً