محمد بن زايد: حريصون على حياة كريمة للمواطنين

محمد بن زايد: حريصون على حياة كريمة للمواطنين

استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، وفد مجموعة البنوك والمصارف التي شاركت في «مبادرة صندوق معالجة الديون المتعثرة»، لإعفاء 3310 مواطنين من مديونياتهم، يرافقهم أعضاء لجنة الصندوق.يذكر أن هذه المبادرة جاءت ترجمة لرؤية صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات …

emaratyah
استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، وفد مجموعة البنوك والمصارف التي شاركت في «مبادرة صندوق معالجة الديون المتعثرة»، لإعفاء 3310 مواطنين من مديونياتهم، يرافقهم أعضاء لجنة الصندوق.
يذكر أن هذه المبادرة جاءت ترجمة لرؤية صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وبتوجيهات من صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ومتابعة سموّ الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة لتذليل العقبات أمام المواطنين، وتسهيلاً لشؤون حياتهم، بما يضمن لهم حياة كريمة مستقرة وهانئة.
وأعرب سموّه، خلال استقباله الوفد، يرافقهم جبر السويدي، المدير العام لديوان ولي عهد أبوظبي، رئيس اللجنة، عن شكره لممثلي المصارف والبنوك، لاستجابتهم وتعاونهم في تحقيق أهداف الصندوق، ما أسهم في إنجاح هذه المبادرة. مثمّناً سموّه روح المسؤولية المجتمعية العالية التي تميّزت بها هذه البنوك والمصارف الوطنية.
وأكد سموّه، أهمية المردود الاجتماعي والإنساني والاقتصادي لتبنّي مثل هذه المبادرات ودعمها، ما ينعكس خيراً وسعادة على حياة مواطني الدولة والمجتمع.
وشدد سموّه، على أن قيادة الدولة، برئاسة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، حريصة على تأمين مقومات الحياة الكريمة للمواطنين، والاهتمام بتحقيق استقرارهم الأسري والاجتماعي.
يذكر أن الصندوق، أعلن عن إعفاء 3 آلاف و310 مواطنين من مديونياتهم الإجمالية، البالغة 361 مليون درهم، بالتعاون مع 13 بنكاً ومصرفاً وطنياً، بالتعاون والتنسيق بين الصندوق، وجهات عدة، منها وزارتا العدل والداخلية، ودوائر القضاء والمحاكم.
وضمت قائمة البنوك والمصارف المساهمة، «مصرف أبوظبي الإسلامي، وبنك أبوظبي التجاري، وبنك الإمارات دبي الوطني، وبنك أبوظبي الأول، وبنك دبي الإسلامي، وبنك رأس الخيمة الوطني، ومصرف الهلال، بنك الاتحاد الوطني، وبنك نور الإسلامي، ومصرف الإمارات الإسلامي، وبنك دبي التجاري، ومصرف الشارقة الإسلامي، والمصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية».
وشملت قائمة المستفيدين، كبار المواطنين، والحالات الإنسانية والمرضية، والمتعثرين ذوي الدخل المحدود، والمتوفين والمتقاعدين ذوي الدخل المحدود، فضلاً عن السجناء والغارمين.
حضر مجلس قصر البحر، سموّ الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وسموّ الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة العين، وسموّ الشيخ سيف بن محمد آل نهيان، وسموّ الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسموّ الشيخ عيسى بن زايد آل نهيان، وسموّ الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، وسموّ الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، وسموّ الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السموّ رئيس الدولة، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، والشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان.
وأكد مسؤولو عدد من البنوك الوطنية، استمرار التعاون المثمر مع «صندوق معالجة الديون المتعثرة»، لإنجاح المبادرة السامية بالتعامل مع حالات الديون المتعثرة للمواطنين، لتخفيف الأعباء المعيشية وتأمين العيش الكريم والاستقرار الأسري لمواطني الدولة.
جاء ذلك في تصريحات لهم، عقب استقبال صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس، وفد مجموعة البنوك المشاركة في المبادرة.
فقد أكد عبد الحميد سعيد، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، الحرص على التعاون مع الصندوق، وقال: «إنه مع إعلان عام التسامح، فإننا حريصون على تأكيد مبادئ التسامح جزءا من استراتيجية أعمالنا، لأنه قيمة أساسية في بناء المجتمعات وسعادة الشعوب».
وتوجه علاء عريقات، الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الإدارة لبنك أبوظبي التجاري بالشكر والامتنان إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، على تكريمه للبنوك المشاركة، ودعمه المتواصل ومتابعته الدؤوبة لكل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن. وقال إن المبادرة تؤكد عمل الخير الذي يعد من الأسس الراسخة لقيم أبناء الإمارات.
فيما قال سعود عبيد الله، رئيس قسم الخدمات المصرفية الخاصة نائب الرئيس التنفيذي – بنك الإمارات دبي الوطني: «يشرفنا أن نؤكد التزامنا الكامل بتعزيز التلاحم الوطني والتعاون مع جميع شركائنا في مجتمع دولة الإمارات المتسامح لما فيه خير مواطنينا وسعادتهم».
فيما أكد صلاح محمد أمين، المدير التنفيذي لمصرف الإمارات الإسلامي أن «المصرف يتعاون بشكل دائم مع الصندوق لتنفيذ وإنجاح هذه المبادرة السامية، إيماناً منه بأن للقطاع المصرفي دورا في المسؤولية المجتمعية وتعزيز الاستقرار والاستدامة في الدولة..ويفخر بتمكنه مع الصندوق من حل جزء كبير من القضايا المتعثرة للمواطنين».
فيما ثمّن مصرف الشارقة الإسلامي دعوته لحضور مجلس صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، والتشرف بالسلام على سموّه، مشيرا إلى أن المبادرة واجب وطني يسهم به في عام التسامح، للتخفيف عن كاهل المواطنين لينعكس على استقرارهم المالي والأسرى.
وأكد المصرف العربي للاستثمار والتجارة الخارجية «مواصلة دوره في دعم مثل هذه المبادرات المتميزة خلال السنوات المقبلة».
ورأى بنك دبي التجاري «لقاء صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، حافزا وإلهاما للبنوك للاستمرار في دعمها للمبادرات الوطنية الهادفة إلى تحقيق سعادة ورفاهية المواطنين».
وتوجه عمرو المنهالي، الرئيس التنفيذي لمصرف الهلال بالشكر والامتنان إلى صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد. وقال إنه شرف عظيم أن نكون جزءا من هذه المبادرة الكريمة ونسهم في خدمة مجتمعنا والتخفيف عن المواطنين المتعثرين.
وأعرب بنك نور الإسلامي عن الشكر لسموّه وقال إن الإسهام في إسقاط ديون المواطنين المتعثرين واجب وطني.
فيما قال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي»نحن ممتنون لحكومة دولة الإمارات على إتاحة الفرصة لنا للمشاركة في هذه المبادرة المهمة. ونؤكد أننا سنواصل دعمنا للقيادة والشراكة معها ضمن مبادرات استراتيجية مستقبلية تعزز الرخاء».
وقال محمد نصر عابدين، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الاتحاد الوطني :»نشعر بالفخر لكوننا جزءا من المساهمين في تخفيف العبء عن إخواننا وأخواتنا الذين تعثروا في دفع مديوناتهم، ونشارك في استقرار حياة الأسرة الإماراتية».
و قال بيتر إنجلاند، الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني: «سررنا بلقاء صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد، ويقدر البنك المبادرة الهادفة إلى مساعدة المواطنين المتعثرين على تسوية قروضهم، ونأمل بأن يستمر هذا التعاون». (وام)

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً