شرطي ينقذ 8 مركبات حاصرتها المياه الغزيرة في وادي البيح

شرطي ينقذ 8 مركبات حاصرتها المياه الغزيرة في وادي البيح

خطف الشرطي سالم حسن الهوتي ورفاقه من زملاء العمل، بقسم المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، الأنظار والقلوب، خلال هطول الأمطار في رأس الخيمة، وما صاحبها من رياح شديدة وجريان أودية وتجمعات للمياه، يوم أمس الأول (الأحد)، حين اقتحم «الهوتي» وادي البيح وسط تدفق شديد وكثيف للمياه، بعد منتصف الليل، لإنقاذ وانتشال حوالي 8 سيارات، علقت وسط…

emaratyah

خطف الشرطي سالم حسن الهوتي ورفاقه من زملاء العمل، بقسم المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة، الأنظار والقلوب، خلال هطول الأمطار في رأس الخيمة، وما صاحبها من رياح شديدة وجريان أودية وتجمعات للمياه، يوم أمس الأول (الأحد)، حين اقتحم «الهوتي» وادي البيح وسط تدفق شديد وكثيف للمياه، بعد منتصف الليل، لإنقاذ وانتشال حوالي 8 سيارات، علقت وسط الوادي وحاصرتها المياه المندفعة، وتخليص ركابها من الأهالي، الذين كان بينهم 3 أسر، بجانب عدد من الشباب في باقي السيارات.
وسجل «الفيديو» والصور، التي انتشرت للشرطي وطاقم الدورية، خلال عملية إنقاذ السيارات وركابها، انتشاراً واسعاً في برامج التواصل الاجتماعي وشبكات الهواتف الذكية، مصحوباً بإشادة شعبية واسعة بتفاني الطاقم الشرطي، فيما تلقت غرفة العمليات المركزية في شرطة رأس الخيمة 1145 بلاغاً، لطلب المساعدة بسبب هطول الأمطار الغزيرة.

فريق الإنقاذ

وقال الشرطي الهوتي، 25 عاماً: إنه كان بصحبة 4 من زملائه في الشرطة، هم الملازم بطي خليفة بطي، ضابط خفر، والمساعد أول أحمد بن تركي، والمساعد سيف بن سيود، والشرطي أول سالم الشميلي، وهم طاقم الدورية، التي هبت لإنقاذ الأهالي المحاصرين ومركباتهم.

اقتحام الوادي

وروى الشرطي الهوتي القصة قائلاً: الدورية كانت بمهمة عمل في موقع الوادي، المعروف في رأس الخيمة، قرابة الساعة الثانية بعد منتصف ليلة الأحد الماضي، حيث كلفت بمنع الأهالي من عبور الوادي، لضمان سلامتهم، لكن بعضهم لم يستجب لتعليمات الشرطة، وحاول تجاوز الوادي، الذي حاصرهم بمياهه المتدفقة بقوة، فبادرنا بدورنا لاقتحام الوادي بالدورية، وهي ذات دفع رباعي، من نوع «لاند كروزر»، وعلى متنها طاقمها، المكون من 5 أفراد، وبعد وصولنا إلى مكان وجود أول سيارة محاصرة بالوادي، ربطني زملائي بالحبال وثبتوني بإحكام، لكي لا يجرفني الوادي، ثم نزلت في مياه الوادي، التي وصل ارتفاعها إلى صدري، وكانت المياه تندفع بقوة شديدة جداً.
وأضاف: «بعد أن أصبحت محاطاً بالمياه من كل صوب، ووصلت للمركبة الأولى، ربطت أداة سحب السيارات، التي تعرف باللهجة المحلية ب«القلص»، بمكانها في المركبة المحاصرة، ورجعت إلى الدورية مجدداً، لسحبها إلى خارج الوادي، ثم اتجهنا لباقي المركبات تباعاً، وتكرر السيناريو ذاته، لنسحبها تدريجياً من وسط المياه، وعلى متنها الركاب من الأهالي».
من جهته، أشاد العميد عبدالله الحديدي، قائد عام شرطة رأس الخيمة بالإنابة، بجهود رجال وفرق شرطة رأس الخيمة، الذين قدموا الدعم والعون للأهالي بالسرعة القصوى، مشيراً إلى إطلاق 22 دورية مرورية في مختلف طرق الإمارة، لتعزيز انسيابية حركة المرور على الطرق الرئيسة والفرعية، وفي الأحياء السكنية، التي شهدت تجمع كميات من مياه الأمطار.
وأعلنت دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة عن قيام آلياتها وفرقها المختصة بسحب مليون و815 ألف جالون من مياه الأمطار، التي تراكمت على شكل تجمعات وبرك متفرقة في طرق الإمارة وميادينها العامة، يوم أمس الأول، بواسطة صهاريج الدائرة وماكينات شفط المياه، المنتشرة في بعض الطرق، في حين استدعت عمليات نقل المياه، بعد سحبها وشفطها من الطرق، 363 عملية ورحلة.
وأكد المهندس أحمد الحمادي، مدير عام الدائرة، تلقي الدائرة 126 بلاغا حول تداعيات هطول الأمطار الغزيرة والمتوسطة وهبوب الرياح القوية المصاحبة وحالة الطقس وتقلبات المناخ إجمالا.
وأوضح أحمد حمد الشحي، مستشار الدائرة: إن «بلاغات الأمطار» وتقلبات الطقس اشتملت على 112 بلاغا متعلقة بتجمعات مياه الأمطار في الطرق والميادين العامة والمطالبة بسحبها وتجفيفها، و8 بلاغات حول سقوط أشجار بسبب الرياح الشديدة، التي صاحبت الأمطار واقتلعتها من جذورها، و6 بلاغات عن انهيارات جزئية في بعض الطرق، بمناطق متفرقة في الإمارة.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً