نجاح قراءة بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الإثيوبية المنكوبة

نجاح قراءة بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الإثيوبية المنكوبة

قال محققو الحوادث الفرنسيون اليوم الاثنين إنهم نجحوا في قراءة بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الإثيوبية التي تحطمت الأسبوع الماضي مما أدى إلى مقتل 157 شخصا.

قال محققو الحوادث الفرنسيون اليوم الاثنين إنهم نجحوا في قراءة بيانات الصندوقين الأسودين للطائرة الإثيوبية التي تحطمت الأسبوع الماضي مما أدى إلى مقتل 157 شخصا.

وأكدت الهيئة الفرنسية لتحقيقات الحوادث الجوية “بي اي ايه” لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنها أعادت إلى إثيوبيا صندوقي الطائرة “بوينغ 737 ماكس 8” التي تحطمت في العاشر من الشهر الجاري بعد دقائق من إقلاعها من أديس أبابا.

وأضافت الهيئة ومقرها باريس في بيان إن مسؤولين فرنسيين وإثيوبيين وأمريكيين تأكدوا من “الاستخراج الصحيح للبيانات” من الصندوقين- وهما مسجل بيانات الرحلة ومسجل صوت قمرة القيادة.

وأكدت هيئة “بي اي ايه” أمس الأحد بيان وزير النقل الإثيوبي داجماويت موجيس أن البيانات تظهر أوجه تشابه مع الحادث الذي وقع في أكتوبر الماضي لطائرة تابعة لشرطة طيران “لايون اير” من طراز “بوينغ 737 ماكس 8” أيضا عندما تحطمت قبالة ساحل إندونيسيا مما أسفر عن مقتل 198 شخصا.

وقالت “أثناء عملية التحقق من بيانات مسجل بيانات الرحلة، لاحظ فريق التحقيق أوجه تشابه بين رحلة 302 للخطوط الجوية الإثيوبية والرحلة 610 لشركة لايون اير، وستكون محل دراسة إضافية خلال التحقيق”.

وقامت سلطات الطيران في مختلف دول العالم بتعليق تحليق الطائرات “بوينغ 737 ماكس 8 وماكس 9” بعد حادث الطائرة الإثيوبية. وهما أحدث نموذجين من طائرات بوينج ذات الجسم الضيق.

وقال موجيس أمس الأحد إنه سيتم الكشف عن “معلومات تفصيلية” بناء على بيانات صندوق البيانات الأسود خلال شهر.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً