الحوثيون ارتكبوا 1943 خرقاً في الحديدة

الحوثيون ارتكبوا 1943 خرقاً في الحديدة

قال وزير حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، محمد عسكر، اليوم الإثنين، إن ميليشيات الحوثي ارتكتب 1943 خرقاً في مدينة الحديدة، غربي اليمن، منذ إعلان الأمم المتحدة الهدنة وبدء سريان وقف إطلاق النار في 18 ديسمبر (كانون الأول) الماضي. وجاءت تصريحات عسكر خلال ندوة بعنوان “اليمن بين مساعي السلام وانتهاكات حقوق الإنسان” نظمتها البعثة الدائمة …




ميليشيا الحوثي الانقلابية (أرشيف)


قال وزير حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، محمد عسكر، اليوم الإثنين، إن ميليشيات الحوثي ارتكتب 1943 خرقاً في مدينة الحديدة، غربي اليمن، منذ إعلان الأمم المتحدة الهدنة وبدء سريان وقف إطلاق النار في 18 ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

وجاءت تصريحات عسكر خلال ندوة بعنوان “اليمن بين مساعي السلام وانتهاكات حقوق الإنسان” نظمتها البعثة الدائمة لليمن في جنيف، ووزارة حقوق الإنسان، على هامش انعقاد الدورة الـ40 لمجلس حقوق الإنسان.

وأضاف عسكر، أن “تلك الخروقات أدت لضحايا جسيمة تمثلت في 123 شهيداً و627 جريحاً بينهم نساء وأطفال”.

واعتبر عسكر أن ميليشيا الحوثي لا زالت تستغل الهدنة لتعزيز مواقعها الدفاعية بحفر الخنادق وقطع الشوارع وزراعة الألغام كما أنها زادت من قصف المدنيين وتدمير المنشئات العامة والخاصة.

وتابع عسكر قائلاً، “بعد مضي أكثر من 3 أشهر على توقيع اتفاق السويد، ما زالت الميليشيات تلتف على الاتفاقات وترفض تنفيذها بل إنها ترتكب الانتهاكات والخروقات بشكل دائم، حيث أنها وضعت العراقيل أمام تنفيذ المرحلة الأولى من خطة إعادة الانتشار في الحديدة، وفقاً لاتفاق السويد الذي تم برعاية الأمم المتحدة”.

واتهم عسكر، الحوثيين بقصف مطاحن البحر الأحمر وتدمير 25% من مخزون الحبوب فيها والذي كان يكفي لما يقارب 3 مليون فرد، معتبراً ذلك “تعمد واضح لزيادة وتفاقم المعاناة الإنسانية”.

واستطرد بالقول، “استغلت الميليشيات عملية السلام والضغط الأممي لإيقاف معركة تحرير الحديدة في فتح جبهة أخرى مغلقة لتصفية حساباتها وارتكاب جرائم إبادة جماعية بحق سكانها وهي منطقة حجور بمحافظة حجة، شمال غرب اليمن”.

وحول ملف الأسرى والمعتقلين الموقع في السويد، لفت عسكر إلى أن الحوثيين ما زالوا يرفضون تنفيذ الاتفاق وإطلاق سراح الكل مقابل الكل، مطالباً بتنفيذ الاتفاق دون قيد أو شرط.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً