سماعات “البلوتوث” تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وعلماء يحذرون من استخدامها

سماعات “البلوتوث” تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وعلماء يحذرون من استخدامها

حذر مائتان وخمسون عالما من الأمراض الناجمة عن الحقول الكهرومغناطيسية غير المؤينة الناتجة عن سماعات الأذن اللاسلكية والتي تعرف باسم البلوتوث، جاء ذلك خلال التقرير الذي أذاعته قناة الغد حول المخاطر الصحية الكبيرة نتيجة الأشعة الناتجة عنه الحقول الكهرومغناطيسية والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان. وأفاد التقرير بأن وضع السماعات في قناة الأذن يعرض الأنسجة الدماغية…

سماعات

حذر مائتان وخمسون عالما من الأمراض الناجمة عن الحقول الكهرومغناطيسية غير المؤينة الناتجة عن سماعات الأذن اللاسلكية والتي تعرف باسم البلوتوث، جاء ذلك خلال التقرير الذي أذاعته قناة الغد حول المخاطر الصحية الكبيرة نتيجة الأشعة الناتجة عنه الحقول الكهرومغناطيسية والتي قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

وأفاد التقرير بأن وضع السماعات في قناة الأذن يعرض الأنسجة الدماغية لمستوى عالٍ من الإشعاع، هذا بالإضافة إلى إطلاق بعد العلماء التحذيرات الناجمة عن استخدام السماعات اللاسلكية عام 2015.

وأشار التقرير الذي نقلته فضائية “الغد” إلى أن الأمراض الناتجة من استخدام سماعات البلوتوث كثيرة، حيث تزيد من خطر الإصابة بالسرطان وأضرار الجهاز التناسلي، وإجهاد الخلايا، إضافة إلى الاضطرابات العصبية والنفسية.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً