حزب التجمع الوطني الجزائري ينفي استقالة أمينه العام

حزب التجمع الوطني الجزائري ينفي استقالة أمينه العام

نفى مسؤول في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، أحد أكبر الأحزاب الموالية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الإثنين، استقالة أمينه العام، أحمد أويحيى، على خلفية الأزمة السياسية التي تعيشها الجزائر. وكان أويحيى استقال الأسبوع الماضي من منصبه كرئيس للوزراء، وقال في رساله وجهها لأنصاره في الحزب كشف عن محتواها اليوم، إنه “يتعين الاستجابة لمطالب الشعب في …




(أرشيف)


نفى مسؤول في حزب التجمع الوطني الديمقراطي، أحد أكبر الأحزاب الموالية للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، اليوم الإثنين، استقالة أمينه العام، أحمد أويحيى، على خلفية الأزمة السياسية التي تعيشها الجزائر.

وكان أويحيى استقال الأسبوع الماضي من منصبه كرئيس للوزراء، وقال في رساله وجهها لأنصاره في الحزب كشف عن محتواها اليوم، إنه “يتعين الاستجابة لمطالب الشعب في أقرب الآجال لتجنيب البلاد أي انزلاق”.
وعقد المكتب الوطني للتجمع الوطني الديمقراطي جلسة مغلقة برئاسة أويحيى اليوم، لدراسة مستجدات الساحة الوطنية في ظل الحراك الشعبي غير المسبوق المطالب بإنهاء فترة حكم بوتفليقة، ورحيل نظامه.
وقال صديق شهاب، الناطق الرسمي باسم الحزب، للصحافيين: “استقالة السيد أويحيى لم تكن مطروحة في جدول أعمال اجتماع المكتب الوطني وهو موجود في منصب الأمين العام وسيواصل مهامه بحكم الشرعية”.
ووصف شهاب، البيانات والنداءات التي تطالب بتنحية أويحيى، من على رأس حزب التجمع الوطني الديمقراطي، بأنها “خارجة عن الأطر النظامية للحزب”.
من جهة أخرى، أكد شهاب، أن حزب التجمع الوطني الديمقراطي “لا يتنكر ولا يدير ظهره للمطالب الشعبية”، وأن “الجزائر أولى من السلطة”.
ويعقد الحزب الأحد والإثنين المقبلين، اجتماعاً للأمناء الولائيين من أجل “دراسة الوضع والخروج بما يساهم في استقرار الوطن”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً