عون يدعو الشعب اللبناني إلى المقاومة لتحسين الاقتصاد

عون يدعو الشعب اللبناني إلى المقاومة لتحسين الاقتصاد

دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم الإثنين، اللبنانيين إلى المقاومة لتحسين الاقتصاد في البلاد، معتبراً أن الشعب المقاوم هو الذي يشتري من إنتاجه، ويأكل من أرضه. جاءت تصريحات الرئيس عون في كلمة له ظهر اليوم بقصر بعبدا الرئاسي، خلال إطلاق الحملة الوطنية للنهوض بالاقتصاد اللبناني تحت عنوان “فكر بلبنان”، وذلك بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية …




الرئيس اللبناني ميشال عون (أرشيف)


دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، اليوم الإثنين، اللبنانيين إلى المقاومة لتحسين الاقتصاد في البلاد، معتبراً أن الشعب المقاوم هو الذي يشتري من إنتاجه، ويأكل من أرضه.

جاءت تصريحات الرئيس عون في كلمة له ظهر اليوم بقصر بعبدا الرئاسي، خلال إطلاق الحملة الوطنية للنهوض بالاقتصاد اللبناني تحت عنوان “فكر بلبنان”، وذلك بحسب بيان صادر عن رئاسة الجمهورية اللبنانية.
وأطلقت جمعية تجار بيروت هذه الحملة وتبنتها الهيئات الاقتصادية ودعمها بنك لبنان والمهجر ونالت مباركة السلطات اللبنانية.
وقال عون: “الشعب اللبناني عليه أن يصبح شعباً مقاوماً، فالمقاومة لا تكون دائماً بهدف الحصول على الحرية والسيادة والاستقلال، وهذه اعتدنا عليها وقدمنا دماً لأجلها، ولكن علينا اليوم أن نقاوم لنحسّن اقتصادنا”.
ورأى الرئيس عون أن الشعب المقاوم هو “الذي يشتري من انتاجه، ويأكل من أرضه، ولا يعمل على تهريب الخضار من الخارج إلى الأسواق اللبنانية بحجة أن أسعارها أدنى. ومن المعلوم أن انتاجنا الزراعي كما الحرفي هما من الأفضل في العالم، وأنا أرتدي ثياباً صنعها خيّاط لبناني، كما أن أثاث منزلي لدى عقد قراني صنعته في بعلبك”.
وأضاف: “لدينا إنتاج جيد وعلينا تصريفه، فلا يمكن دائماً أن نستمر باستيراد كل شيء من الخارج ونزيد بذلك من قيمة العجز في ميزان المدفوعات”.
وأعلن عون أن “هذه هي المقاومة الحقيقية التي من الممكن أن تبني وطناً. حاربنا كثيراً في الماضي، ولكن حربنا اليوم هي اقتصادية وعلينا جميعاً المشاركة فيها، كل على قدره”.
وأوضح الرئيس عون أن “لبنان يتميز بقطاعه السياحي الذي سيمنحه مردوداً مادياً مرتفعاً بسبب الاستقرار الأمني الذي يتمتع به، ولكن ليس بالضرورة أن يصرف اللبنانيون الأموال على السياحة في الخارج، فالمطلوب من اللبناني أن يستغني لمرة واحدة عن السياحة في الخارج كي يخفف من العجز المالي ويمنح هذا القطاع مناعة قوية”.

وتابع الرئيس عون قائلاً إن “المرحلة المقبلة ستكون مرحلة بناء الاقتصاد اللبناني، ومكافحة الفساد، ومعالجة وضع النازحين السوريين في لبنان. هذه الملفات تتكامل لإعادة استنهاض الاقتصاد اللبناني”.

رابط المصدر للخبر

اترك تعليقاً